فتحي يكن

من Ikhwanwiki
اذهب إلى: تصفح, ابحث
الداعية الدكتور فتحي يكن .. المراقب العام الأسبق للإخوان في لبنان


محتويات

المولد والدراسة

  • ولدالدكتور فتحي يكن في طرابلس لبنان في 9 شباط 1933.
  • الداعية فتحي يكن أو الأستاذ محمود فتحي محمد عنايت شريف يكن، سياسي ورجل دين لبناني وهو من أصل تركي.
  • دبلوم في الهندسة الكهربائية من كلية اللاسلكي المدني في بيروت.
  • دكتوراه شرف في الدراسات الاسلامية واللغة العربية.

زوجته

  • حاصلة على دكتوراه من جامعة السوربون
  • مؤسسة العمل النسائي الإسلامي في لبنان
  • رئيسة جامعة الجنان
  • لهما أربع بنات وصبي و20 حفيداً وحفيدة هو الأستاذ سالم فتحي يكن.

المسيرة الدعوية

الدكتور فتحي يكن

(1) أسس العمل الإسلامي في لبنان في الخمسينات.

(2) أنشأ الجماعة الإسلامية في مطلع الستينات وتولى الأمانة العامة فيها حتى العام 1992 حيث قدم استقالته منها بعد نجاحه في الانتخابات النيابية ليتفرغ للعمل البرلماني.

(3) بقي نائباً في البرلمان النيابي حتى العام 1996 حيث أصدر ثلاثة كتب حول التجربة النيابية.

الأول : التجربة النيابية بين المبدأ والتطبيق.
الثاني : التجربة النيابية عبر الإعلام.
الثالث : التجربة النيابية في الميزان.

(4) له دور ملحوظ في السياسة اللبنانية والإقليمية.

(5) شارك ويشارك في معظم المؤتمرات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم دوَّن معظمها في كتابه : "فقه السياحة في الإسلام ونماذج لرحلات دعوية قي أرض الله الواسعة".

(6) التقى العديد من الرؤساء العرب داعياَ وناصحاَ ومذكراَ.

بلغت مؤلفاته الواحد والاربعين كتاباً

(1) كتاب: ماذا يعني انتمائي للإسلام؟

(2) كتاب: قوارب النجاة في حياة الدعاة

('3) كتاب': المتساقطون على طريق الدعوة

(4) كتاب: الإستيعاب في حياة الدعوة والداعية

(5) كتاب: مشكلات الدعوة والداعية

(6) كتاب: كيف ندعو إلى الإسلام؟

(7) كتاب: نحو حركة إسلامية عالمية واحدة

(8) كتاب: الموسوعة الحركية(1)حركات اسلامية من القرن الرابع عشر هجري.

(9) كتاب:الموسوعة الحركية (2) تراجم اسلامية من القرن الرابع عشر هجري.

(10) كتاب: المسألة اللبنانية من منظور إسلامي.

(11) كتاب: البيريسترويكا من منظور إسلامي

(12) كتاب: حركات ومذاهب في ميزان الإسلام

(13) كتاب: أضواء على التجربة النيابية الإسلامية في لبنان (التجربة النيابية بين المبدأوالتطبيق).

(14) كتاب:أضواء على التجربة النيابية الإسلامية في لبنان (التجربة النيابية في الميزان).

(15) كتاب:أضواء على التجربة النيابية الإسلامية في لبنان ( التجربة النيابية عبر الاعلام).

(16) كتاب: نحو صحوة إسلامية في مستوى العصر

(17) كتاب: المناهج التغييرية الإسلامية خلال القرن العشرين

(18) كتاب: الإسلام فكرة وحركة وانقلاب

(19) كتاب: تحديات القرن الحادي والعشرين في ضوء فقه الفطرة

(20) كتاب: الشباب والتغيير

(21) كتاب: الإنسان بين هداية الرحمن وغواية الشيطان

(22) كتاب: أبجديات التصور الحركي للعمل الإسلامي

(23) كتاب: القضية الفلسطينية من منظور إسلامي

(24) كتاب: قطوف شائكة من حقل التجارب الإسلامية

(25) كتاب: العولمة ومستقبل العالم الإسلامي

(26) كتاب: خصائص الشخصية الحركية للإخوان المسلمين

(27) كتاب: بلغت مؤلفاته الواحد والاربعين مؤلفا

(28) كتاب:الإسلام والجنس

(29) كتاب:العيادة الدعوية

(30) كتاب:التربية الوقائية في الإسلام

(31) كتاب:فقه السياحة في الاسلام

(32) كتاب:حكم الاسلام في السحر ومشتقاته

(33) كتاب:الدعوة بين السائل والمجيب

(34) كتاب:العالم الإسلامي والمكائد الدولية خلال القرن العشرين

(35) كتاب:المتغيرات الدولية والدور الإسلامي المنشود

(36) كتاب:احذروا الايدز الحركي

(37) كتاب:منهجية الامام الشهيد حسن البنا ومدارس الاخوان المسلمين

(38) كتاب:الخصائص الحركية لمنهجية الامام البنا

(39) كتاب:نظرة في تطوير الحركة الاسلامية

(40) كتاب:الاولويات الحركية في اعقاب تداعيات 11 ايلول

(41) كتاب:ليت قومي يعلمون

المذكرات الشخصية

النشأة الأولى:مرحلة الطفولة

للعودة إلي معرض الصور.
<<:: صور الدكتور فتحي يكن ::>>
إضغط علي الصورة للحجم الكامل


خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن و الدويك والزهار
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
فتحي يكن بين المشايخ
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
فتحي يكن في لبنان
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
فتحي يكن شاباً
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.
الأستاذ فتحي يكن


كانت ولادتي بمشيئة الله تعالى: في التاسع من شباط من العام 1933.

نشأت في بيئة متدينة محافظة أبـا ً عن جد.. وعشت طفولتي الأولى في كنف جدتي لأبي، المرحومة السيدة (وسيلة مرحبا) التي وجَدَت بي السلوى والعوض عن زوجها جدي المرحوم (محمود شريف يكن) الذي توفي قبل ولادتي بأيام.

كانت جدتي رحمها الله على جانب كبير من التدين، صارمة وذات شخصية قوية. تعلمت على يديها الوضوء والصلاة والأ دب، وخصالا لا تزال تلازمني حتى اليوم: النظافة، الترتيب، الحزم ومحبة المساكين .

في غرفتها المتأنقة أثاثا، المتألقة بياضاً، كنت أقضي سحابة يومي حتى التحاقي بالمدرسة.. تارة أعبث بشعرها الفضي وهي تضمني اليها بحنان ـ وطورا العب فوق سريرها المعدني، المجلل "بشراشف " تحاكي في بياضها بياض الثلج الناصع في أعالي الجبال.

على هذا النحو درجت، وفي هذا البيت الذي يقع في منطقة الرفاعية، بمدينة طرابلس، عشت وتربيت، بين جدة متدينة وصارمة، وأب لايقل عنها صرامة وإن كانت مفعـمة بالمحبة والعاطفة، ولكنها دفينة ويندر ظهورها؟

أما والدتي (عائشة) رحمها الله رحمة واسعة فكانت كتلة من عاطفة، ولكنها جامحة يصعب التحكم فيها، أو التخفيف من ضرامها.

صرامة لكنها مفيدة

صحيح أننا كأطفال صغار كنا نتضايق من الصرامة التي جعلت منزلنا أشبه بالثكنة العسكرية، ولكننا بدأنا ندرك فائدتها بعد أن تقدم بنا السن؟

على مدخل الباب الخارجي كان والدي محمد عنايت يكن "رحمه الله" قد أثبت لوحة للبلاغات الصادرة عنه ، منها :

  1. تحديد موعد العودة الى المنزل مساء .
  2. مواعيد تناول الطعام، صباحا وظهرا ومساء .
  3. مواعيد الاستحمام .
  4. تعليمات تتعلق بالنظافة واخرى بالترتيب.
  5. وتنبيهات تتعلق بالدراسة، الى غير ذلك من الامور المستجدة.

أذكر أن حضوره وهيبته وصرامته قد تركت أثرا على كل أفراد العائلة، حتى القطط التي كان لا يخلو بيتنا من واحدة منها، فقد كانت تختفي عن الأنظار عندما كانت تسمع صوت مفاتيحه وهو يعالج قفل الباب !..

جدي لأمي حكمت شريف يكن أما جدي لأمي فهو المرحوم حكمت شريف يكن، الكاتب والشاعر والمؤرخ والاديب المعروف، وإن بقيت معظم مؤلفاته مخطوطات لم تأخذ طريقها الى الطباعة بعد. ولد في طرابلس عام 1880 وتوفي في اللاذقية عام 1948.

ولقد قامت زوجتي حفظها الله وجزاها خيرا منذ سنوات بتحقيــق أحـــد كتبه تاريخ طرابلس الشام ، من أقدم عصورها الى هذه الأيام فيما تنتظر المخطوطات الاخرى من يتعهدها بالتحقيق والطباعة، كتاريخ الأديان الذي يقع في إثنين وثلاثين جزءًا. وكان رحمه الله يتقن التركية ويتكلم الفارسية والأوردية والفرنسية.

على غلاف كتابه تاريخ طرابلس الشام نظم جدي البيتين التاليين من الشعر:

"طرابلس الفيحاء شامة" قطرنا
مدى الدهر في خد البلاد غدت شامة

"وجـُـلًـقُ" لما شبهوها بعينهــا

فانسانها كانت " طرابلس شامــة"

تلقى العلم في الآستانة وعاد الى الفيحاء يحمل الشهادات العليا ، كما نهل من علوم شيوخها وأعلامها كالشيخ محمود نشابه 1813-1890 و الشيخ عبدالغني الرافعي 1816-1890 و الشيخ عبدالقادر الرافعي وغيرهم .

ومن أثار وأعمال الجد رحمه الله ، أنه أصدرفي اللاذقية جريدة (الرغائب) التي توقفت أثناء الحرب العالمية الأولى لاعتبارات كثيرة ، ثم عادت للصدور.

تزوج جدي سيدة من اللاذقية هي المرحومة (نظيرة) ابنة مفتي المدينة الشيخ عبد القادر المفتي بحكم عمله فيها، حيث أنجبت له ثلاث بنات هن : عائشة "والدتي"، وعزمية التي توفيت بعد فترة وجيزة من زفافها من المهندس صلاح رمضان ، وعربية زوجة مدحت عجان من اللاذقية .

أحبني جدي حبا شديدا ومميزا، جعله يختصني في وصيته بمكتبته الزاخرة العامرة .. وبسبب من صغر سني يوم وفاته، فقد ضاع الكثير من محتويات هذه المكتبة الفريدة، ولم يتسن للوالد الا نقل القليل منها الى طرابلس، إضافة الى المخطوطات، التي أمكن المحافظة عليها؟

ومن مفارقات الأقدار، أن تكون وفاة جدي ابن طرابلس في اللاذقية حيث دفن فيها، وأن تكون وفاة جدتي السيدة نظيرة إبنة اللاذقية في طرابلس حيث دفنت فيها، وصدق الله تعالى حيث يقول:(وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ، وما تدري نفس بأي أرض تموت)

مرحلة الشباب

التحقت في سن مبكرة بمدرسة (النجاح الوطنية)، ثم بمدرسة (النموذج) الرسمية، وكنت يومها في العاشرة من العمر. كان يدير المدرسة الدكتور حسن الحجة، بينما يتولى الشيخ نصوح البارودي التعليم الديني فيها رحم الله الاثنين معا.

مذبحة فرنسية لاتنسى في شوارع طرابلس :

من الذكريات الأليمة التي استقرت في العقل الباطن ويصعب نسيانها، تلك المذبحة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الفرنسي في مدينة طرابلس ..
فقبيل استقلال لبنان في العام 1942 خرجت مسيرة طلابية تجوب شوارع المدينة المجاهدة طرابلس، تطالب بانسحاب القوات الفرنسية من لبنان، وكنت من المشاركين فيها..
وما أن وصلت المسيرة الى شارع الميناء، وبمحاذاة منزل محافظ المدينة، اعترضها رتل من الدبابات الفرنسية، قامت بفتح رشاشاتها على الطلاب العزل ثم اندفعت نحوهم ساحقة اجسادهم تحت عجلاتها المجنزرة بوحشية تفوق كل تصور، مخلفة عشرات الجثث التي تحولت الى كتل من اللحم والعظم لاصقة على الطريق.
وهنا أود أن اسجل للتاريخ والأجيال أن الروح الجهادية المعطاءة، كانت ولا تزال الميزة الاساسية التي يتحلى بها أهل الفيحاء مدينة العلم والعلماء، كما مدينة الجهاد والإباء وهو ما جعلها فخر الثورات، ومنطلق الحركات التحررية بلا منازع.

المدرسة الاميركية للصبيان :

في العام 1946 الحقني والدي رحمه الله بالمدرسة الاميركية للصبيان، والتي تضم أبناء معظم العائلات الطرابلسية والشمالية المعروفة.
وقد أتيح لي في هذه البيئة الجديدة أن أتعرف وفي سن مبكرة على أنماط شتى من الناس والتيارات والأحزاب والطوائف والمذاهب.
في عام 1953 تخرجت من هذه المدرسة ونلت شهادة الدبلوم (High School)

الحضرة الاسبوعية:

من العوائد التي درج عليها الوالد رحمه الله إقامته ما سمي (الحضرة الاسبوعية) التي كانت تعقد كل ليلة اثنين، يحضرها نخبة من العلماء والقراء والمنشدين، من أمثال الشيخ نصوح البارودي والشيخ أنور المولوي وغــيرهــــم (الصورة) حيث كان يقرأ القرآن، ثم تنشد (قصيدة البردة الشريفة) للامام البوصيري، والابتهالات والمدائح النبوية، وفي نهاية المطاف توزع الحلوى والمرطبات.

حكمت شريف يكن مرة أخرى:

وبالعودة الى جدي لأمي المرحوم حكمت شريف يكن، فقد كان كاتبا ومؤرخا وأديبا عرفته الفيحاء والكثير من العواصم العربية والعالمية.. ولقد ترك العديد من المؤلفات التي لا تزال مكتوبة بيده منها 32 جزءا ً في تاريخ الأديان. قامت زوجتي جزاها الله خيرا بتحقيق وطباعة كتابه تاريخ طرابلس الشام
كان جدي شديد المحبة لي والعناية بي، مما دفعه الى أن يخصني في وصيته بمكتبه العامرة، إلا أن صغر سني في تلك المرحلة حال دونتنفيذ الوصية بشكل دقيق، حيث ضاعت الكثير من الكتب النفيسة بين اللاذقية وطرابلس.

العائلة وأصولها

فاتني أن أشير الى أن عائلتنا تركية الأصل.. وأن الجد الأول للعائلة غادر تركيا في القرن السابع عشر لخلاف مع السلطان آنذاك واستوطن حلب وطرابلس وأن (حمزة باشا يكن) والي طرابلس هو جد العائلة اليكنية الطرابلسية وأصل شجرتها.

مجلة الدعوة (المصرية) والبداية الحركية

في مطلع الخمسينات ، وتحديدا عام 1952 وصلتني أعداد من مجلة الدعوة المصرية ، التي يرأس تحريرها المرحوم صالح عشماوي .. والحقيقة أنني تأثرت بهذه الصحيفة تأثرا كبيرا ، حيث أسهمت في بلورة شخصيتي الحركية ، وانتقلت بي من حال التدين السلبي الى حال التدين الايجابي ، ومن دائرة الهم الفردي الى دائرة الهم الجماعي .. كان كل ذلك بداية التأسيس الحركي في حياتي بقدر الله تعالى ومشيئته ..

جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية

كان العام 1953 بداية المسيرة الحركية في حياتي .. رحت أستكشف أجواء المدينة التي ولدت فيها (طرابلس مدينة العلم والعلماء)، والتي كنت غائبا عنها ، ولا أعرف الا القليل عنها .

سرعان ما ساقني القدر الى المحضن الدعوي الأول والمتمثل بـ (جمعية مكارم الأخلاق الاسلامية) حيث ضمني الى نخبة من رجالها والعاملين فيها ، وفي مقدمتهم فضيلة الشيخ صلاح الدين أبوعلي رئيس البعثة الأزهرية في لبنان والتي كانت تضم حوالي 36 أزهريا .

في هذه المرحلة ، ولدت النواة الأولى للعمل الاسلامي في المدينة .

المجموعة كانت تضم الاخوة الكرام:

  1. عبدالرحمن القصاب
  2. مصطفى صالح موسى
  3. الشيخ سعيد شعبان
  4. أحمد فضة
  5. العبد الفقير .

كان اقبال المجموعة الاسلامية الأولى كبيرا ولافتا على فهم الإسلام فهما صحيحا ، والخروج من دائرة الفهم الوراثي الى دائرة الفهم الحركي ، القائم على المعرفة والايمان والعمل .

رافق هذا الأمر قيام المجموعة بتنظيم أحاديث دعوية اسبوعية في مسجد (التوبة) الذي يقع بمحاذاة نهر ابي علي ، وفي الوسط الشعبي لمدينة طرابلس .

ولقد عهد الي أن أكون أول المتكلمين في هذا النشاط .. وكانت المرة الأولى التي أتحدث فيها أمام الناس وفي مسجد ، يوم لم يكن يؤم المساجد الا كبار السن والعجائز من أعمار آبائنا وأجدادنا .

اتساع الدائرة وإقبال الشباب

لم يمر عام على بدء النشاط الدعوي حتى توافد الشباب على العمل بفضل الله تعالى .. فأرضية مدينة طرابلس زاخمة بالخير ، كانت ولا تزال وستبقى ، خزانا متوقدا نابضا بالتفاعل مع الاسلام والقضايا الاسلامية في كل مكان ..

جماعة عباد الرحمن المحضن الثاني

وكان مؤسسها الاستاذ محمد عمر الداعوق قد عاش المأساة في فلسطين،وتشرد مع من تشردوا منها الى لبنان ..

  • جاء الطرح العفوي لمؤسس الجماعة مؤكدا على أن الهزيمة ما كانت لتقع لو أن العرب قاتلوا تحت راية الإسلام .

ولقد لقي هذا الطرح قبولا زاخما في اوساط العاصمة اللبنانية حيث انخرط في الجماعة آلاف الشباب المسلم ..

الالتحاق بجماعة عباد الرحمن :

عام 1954 عقدت لقاءات بيننا وبين جماعة عباد الرحمن، انتهت بالتحاقنا بها،وافتتاح فرع لها في مدينة طرابلس،مما أتاح لنا فرصة الاحتكاك بأوساط العاصمة اللبنانية بيروت وبقية المناطق اللبنانية .

كانت هذه المرحلة غنية بنشاطاتها التربوية والدعوية والكشفية ، قبل أن تدهمنا فتنة الناصرية !عانت الجماعة الكثير من آثار الضغط الناصري ، نتيجة الصراع الذي إنفجر بين الإخوان في مصر وجمال عبد الناصر ، والحملة التي شنها هذا الأخير على الحركة .

جرت محاولات لاختراق الجماعة سياسيا من قبل التيار الناصري ،انعكس سلبا على علاقاتنا بها .لدى اندلاع ما عرف بـ " ثورة عام 1958 " على كميل شمعون (رئيس الجمهوية اللبنانية) آنذاك ، بسبب قبوله مشروع " أيزنهاور وحلف بغداد والنقطة الرابعة " قمنا بواجبنا في مدينة طرابلس بتوعية الجماهير على الخطر الداهم ، وأنشأنا إذاعة عرفت بـ " صوت لبنان الحر "؛

وشارك شبابنا في الدفاع عن المدينة التي كانت مطوقة من قبل الجيش وميليشيات الكتائب والقوميين السوريين ، مما أغاظ قيادة عباد الرحمن التي كانت ترفض رفضا باتاً هذا اللون من العمل ، الأمر الذي أدى بالنتيجة الى انفصال مركز طرابلس عن تنظيم عباد الرحمن .

أثر المرحوم الدكتور مصطفي السباعي على مسيرة العمل الاسلامى في لبنان

  • فهو من خلال استقراره في العاصمة اللبنانية بيروت دأب على تكوين جماعة عباد الرحمن وصياغتها على عينه ، من خلال إمدادها بما لديه من علم وخبرات في مجال العمل الاسلامي .
  • ولقد انعقدت بيني وبين الرجل صلة حميمة استمرت طيلة فترة إقامته في لبنان، ثم استمرت بعد ذلك طوال فترة مرضه وحتى وفاته رضي الله عنه وأرضاه ، وأسكنه فسيح جناته.
  • ولا يسعني من قبيل الوفاء لهذا العالم الداعية القائد، إلا أن أسجل ما كان له من ايادٍ بيضاء وفضل عميم على توجيه وتأصيل المسار الاسلامي في لبنان .

زيارة المرحوم الأستاذ حسن الهضيبي المرشد العام للإخوان المسلمين الى لبنان

في عام 1954 زار المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الاستاذ حسن الهضيبي مدينة طرابلس حيث القى محاضرة في مركز جمعية مكارم الاخلاق الاسلامية ..

كلف رئيس الجمعية في تلك الفترة الشيخ صلاح الدين أبو علي رئس البعثة الازهرية في لبنان ، المرحوم الدكتور " صبحي الصالح " بتقديم المرشد العام للحضور، وكان يرافق الاستاذ المرشد في جولته تلك " المرحوم صالح أبو رقيق "

القى فضيلة المرشد العام كلمة مطولة تناول فيها الأوضاع العامة التي تمر بها البلاد في أعقاب هزيمة عام 1948 والانقلاب الذي قاده محمد نجيب ضد الملك فاروق بدعم من جماعة الإخوان المسلمين ، كما تحدث عن لقاءاته مع المسؤولين في المملكة العربية السعودية ، ودعا الى تكاتف العرب والمسلمين ، والى اعتماد الإسلام منهجا لحياة المسلمين .

أذكر أنني وبعض الاخوة رافقناه في جولة قام بها على المؤسسات الاسلامية في المدينة كان منها " كلية التربية والتعليم " وخلال التقاط بعض الصور الفوتوغرافية ابتدر المصور الاستاذ المرشد قائلا :" أرجو من فضيلتكم الانحناء قليلا لتظهر الصورة كاملة " فما كان من فضيلته إلا أن أجابه باللهجة المصرية وعلى الفور :(ما تعود تش) أي أنني لم اتعود الانحناء إلا لرب العالمين .

مسجد " أبي سمراء " وذكريات لاتنسى

خلال ثورة عام 1958 عهد الي مدير أوقاف طرابلس المرحوم الشهيد عصام مولوي خطابة مسجد (أبي سمراء) وهو المسجد الوحيد الكائن في منطقة أبي سمراء ذات الثقل السكاني والاسلامي ، والتي كانت محاصرة يومذاك من قبل الجيش اللبناني وميليشيات القوميين السوريين والكتائب اللبنانية ..

كنت محرجا بهذا التكليف مع قناعتي بأهمية قيامي بهذا الدور .. وسبب الحرج عندي هو أن أعضاء البعثة الأزهرية الذين ناهز عددهم الثلاثين في تلك الفترة ، كانوا يؤدون صلاة الجمعة في نفس المسجد ، وكلهم علماء أفاضل وعلى رأسهم رئيس البعثة الشيح صلاح الدين أبوعلي رحمه الله ، بينما لازلت فتى يافعا لما تنبت لحيتي بعد ، فضلا عن ضحالة ما كان لدي من علم شرعي .

حاولت الاعتذار ، وتمنيت على الشيخ صلاح الدين أبوعلي أن يقوم بذلك عني ، ولكن أصر الجميع على أن أقوم أنا بذلك ، فلله الأمر من قبل ومن بعد ، ولله في خلقه شؤون .

ومن ذكريات تلك الحقبة أن المرحوم عصام مولوي كان يحضر صلاة الجمعة باستمرار في المسجد المذكور .. وبعد صلاة إحدى الجمع قفل عائدا الى بيته كالمعتاد ، وما أن اصبح قاب قوسين أوأدنى من منزله حتى اخترقت رصاصات قناص رأسه وقلبه ، فخر شهيدا أمام عيون أبويه الذين كانوا ينتظرون وصوله من وراء النافذة .. رحمه الله رحمة واسعة .

وممن لا أنساهم في تلك الفترة الشيخ الرباني عمر الرافعي رحمه الله،والذي كان يحبني كثيرا ويشجعني على عمل الدعوة والخطابة ، ويحدثني عن ذكرياته مع الإمام الشهيد حسن البنا يوم كان في القاهرة ، وكان معجبا به غاية الاعجاب .

ولما كان المسجد المذكور الوحيد في تلك المنطقة الشعبية،فقد كان يؤمه الجميع،من قوى سياسية وحزبية (حركة القوميين العرب،حزب البعث، الحزب الشيوعي، الناصريون) .. وكان من زوار المسجد الدائمين يوم الجمعة المرحوم رشيد كرامي (ابن الزعيم عبدالحميد كرامي رحمه الله) الذي عهد اليه تشكيل أول حكومة بعد الثورة .

الغزو الأميركي للبنان الاسطول السادس

أواخر العام 1958 بدأت أميركا تهديداتها للقوى الوطنية والشعبية في لبنان ، ولوحت بارسال الاسطول السادس الأميركي لدعم حكم كميل شمعون المؤيد للسياسة الاميركية وقيام حلف بغداد .

ولقد واجهت الموقف الاميركي هذا حملة واسعة من الاستنكارات شملت الكثير من المرجعيات السياسية والدينية ، كان منها موقف البطريرك المعوشي،الذي قال بالحرف الواحد:إذا وطئت قدما أول جندي أميركي شواطيء لبنان فسأخوض المعركة بنفسي.

وصل الاسطول السادس الى الشواطيء اللبنانية .. وبدأت عملية إنزال الجنود والمعدات الى الاراضي اللبنانية ، دون أن يحرك البطريرك ساكنا .

وفي خطبة الجمعة التي تلت ، تناولت الموضوع بمساءلة للبطريرك المعوشي عن العهد الذي قطعه على نفسه .

وعبر إذاعتنا الخاصة (صوت لبنان الحر) وجهنا بيانا تحذيريا باللغة الانجليزية الى القوات الاميركية لترك هذا البلد وشأنه، أو لتنتظر غضبة الشعب اللبناني وثورته !!

وفاة الداعية

أعلن رسميًّا السبت 13/6/2009 الموافق له 20 جمادى الآخرة 1430 ه وفاة الداعية الإسلامي الكبير الدكتور فتحي يكن في مشفى "أوتيل ديو" في بيروت عن عمر ناهز الـ76 بعد صراع مع المرض.

وكان الداعية يكن قد دخل في حالة موت سريري اليوم قبل الإعلان عن وفاته رسميًّا الساعة الخامسة مساءً، وسط حالة من الحزن في أوساط محبيه، ونقل جثمان الداعية يكن إلى مسقط رأسه في مدينة طرابلس شمال لبنان؛

حيث يُصلَّى عليه بعد صلاة العصر في مسجد "طينال البلد" ليوارى الثرى في مدافن باب الرمل، في حين يتقبل ذووه ومريدوه التعازي في جامعة الجنان في منطقة أبي سمرا في المدينة.

→ سبقه
محمد الداعوق
فتحي يكن
خلفه ←
فيصل مولوي

إقرأ أيضاً عن فتحي يكن

وصلات داخلية

كتب متعلقة

مؤلفات الدكتور فتحي يكن

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

متعلقات أخري

وصلات خارجية

مقالات خارجية

محاضرات ومقالات د. فتحي يكن

.

تابع محاضرات ومقالات د. فتحي يكن

.

بيانات وتصريحات للدكتور فتحي يكن

.

تابع تصريحات الدكتور فتحي يكن

صوتيات

ألبوم صور الدكتور فتحي يكن

أخبار متعلقة

وصلات فيديو

الجمعة 25 , مايو , 2018, 20:36 توقيت القاهرة
أدوات شخصية

المتغيرات
أفعال