محمود أبو هنود

من Ikhwanwiki
اذهب إلى: تصفح, ابحث
محمود أبو هنود

محتويات

المولد

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: Unable to run external programs, passthru() is disabled.

ولد وفي قلبه قضية تحترق, وعاش في يده جمر القسام الملتهب.

ومات وعلى صدره وسام الشهادة المنتظر.

فكان له ما تمنى, وكان لأبناء شعبة العزة على أرضهم, ولمحتلة الذل والعار.

فلم يكن الاحتلال ليعلم أن آلياته التي احتلت باقي الأراضي الفلسطينية عام 1967م سيولد بين جنازيرها الفولاذية طفل سيجعلهم يلعنون أنفسهم ألف ألف مرة.

فلقد سقاهم الموت الزؤام, ومرغ أنوفهم في تراب فلسطين, وحطم أسطورة الأمن الصهيوني التي لا تُخترق.

إنه الشهيد المجاهد قائد كتائب القسام جناح حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة المحتلة.

والملقب من قبل أعداءه "صاحب السبع أرواح ".

حياته ومطاردته

ولد شهيدنا المجاهد بتاريخ 01/07/1967، أكمل دراسته الثانوية في القرية " عصيرة الشمالية " والتحق في العام 1995م بكلية الدعوة وأصول الدين بالقدس المحتلة حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية.

شهيدنا طويل القامة, عريض المنكبين، بيضاوي الوجه ,صاحب عيون خضر، بشرة بيضاء.

مع انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولي 1987م سارع أبو هنود للمشاركة في فعالياتها فأصيب في العام 1988م بجراح خطيرة جراء عيار ناري خلال مواجهته لجنود الاحتلال, وتم اعتقاله لاحقا لعدة شهور في معتقل مجدو.

وبعد إطلاق سراحه أصبح أبو هنود عضوا ناشطا في حركة المقاومة الإسلامية حماس" في منطقة نابلس, وفي شهر كانون أول عام 1992م كان هو وخمسة آخرين من بلدته عصيرة الشمالية من بين 400 عضو في حركة حماس والجهاد الإسلامي أبعدوا إلى جنوب لبنان.

لمع نجم الشهيد

لم تكن عملية الإبعاد كافية لثني أبو هنود عن نشاطاته في الحركة الإسلامية ، بل انخرط بعده في النشاط العسكري، وأصبح أحد أعضاء الجهاز العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام البارزين، وإثر استشهاد محي الدين الشريف المطلوب رقم واحد لأجهزة الأمن الصهيونية والفلسطينية على حد سواء، حل مكانه ليصبح على رأس المطلوبين لقوات الاحتلال الصهيونية.

وزادت أهمية المطارد أبو هنود في عام 1996م عندما اعتقل إلى جانب نشطاء حماس في حملة شنتها أجهزة الأمن الفلسطينية في ذلك الوقت إلا أن أبو هنود أُطلق سراحه وقيل إنه فر من السجن في شهر أيار من العام ذاته.

وبعدها لمع نجم شهيدنا في سماء الجهاد, وبدأت الصحف الصهيونية تنشر تقارير خاصة عن أبو هنود، فأشارت مجلة "جيروزلم بوست" الصهيونية في أحد أعدادها أن على الكيان الصهيوني مهمة ملحة جدا وهي القبض عليه.

محاولات الاغتيال ،، ثم الشهادة

بعد أن وضع الكيان أبو هنود على رأس المطلوبين له، بدأ بالعمل الفعلي للتخلص منه، حيث تعرض لمحاولة اغتيال في 26-8- 2000، ولكنه أصيب بجراح وتمكن من الفرار بعد أن أجهز على أكثر من ثلاثة من جنود الوحدات الخاصة الصهيونية، وأصاب العديد منهم بجراح مختلفة، مما ساهم في زيادة الحنق الصهيوني عليه، والسعي أكثر للقضاء على أبو هنود الذي مرغ أنف جنود الاحتلال في الوحل.

والمحاولة الثانية للقضاء على أبو هنود كانت في 20-5-2001، بعدما قصفت طائرات من نوع "إف 16" صهيونية لأول مرة السجن المركزي لمدينة نابلس بالضفة المحتلة، حيث تحتجز السلطة الفلسطينية المجاهد "محمود أبو هنود" قائد الجناح العسكري لكتائب القسام ، وللمرة الثانية يخرج أبو هنود حيا من تحت الأنقاض، وهو لا يزال يمسك بيديه مصحفا كان يقرأ فيه لحظة القصف.

هاتان المحاولتان الفاشلتان لم تثنيا قوات الأمن الصهيونية عن الجد في طلب قائد الجناح العسكري في حماس في الضفة المحتلة، فكانت المحاولة الثالثة ، والتي استشهد فيها المجاهد أبو الهنود ، حيث أقدمت طائرات أباتشي صهيونية مساء أمس الجمعة على قصف سيارته بخمسة صواريخ أدت إلى استشهاده هو واثنان من رفاقه .

لوحة شرف !!

ويتهم الشهيد محمود أبو هنود بالوقوف وراء تجنيد الاستشهاديين الخمسة الذين فجروا أنفسهم عام 1997م , وتبين أن معظمهم خرج من قرية عصيرة الشمالية شمال نابلس الخاضعة للسيطرة الأمنية الصهيونية، وتشير مصادر أمنية الصهيونية أن أبو هنود احترف فن الاختفاء, والمراوغة مستغلاً عيونه الزرقاء وشعره الأشقر.

عمليات ابو هنود

ومن بين العمليات التي تعود المسؤولية عنها إلى خلية أبو هنود:

· تشرين ثاني 1995: إطلاق نار باتجاه سيارة أحد حاخامات المستوطنين المتطرفين قرب مستوطنة "كوخاف يعقوب" مما أدى لإصابة الحاخام بجروح.

· كانون الأول 1995: إطلاق نار باتجاه سيارة عسكرية صهيونية قرب وادي الباذان "شرق نابلس" من دون وقوع إصابات.

· أيار 1996: إطلاق نار على حافلة مغتصبين في مغتصبة "بيت ايل" مما أسفر عن مقتل مستوطن واصابة 3 آخرين بجروح.

· أيار 1996: إطلاق نار على سيارة عسكرية لقوات الاحتلال في جبل "عيبال "قرب نابلس مما أدى إلى جروح ضابط صهيوني بجروح طفيفة.

· أيار 1997 : إطلاق نار على سيارة صهيونية قرب مغتصبة "الون موريه " من دون وقوع إصابات.

· تموز 1997 : تفجير عبوة ناسفة "جانبية" ضد سيارة جيب تابعة لقوات حرس الحدود الصهيونية على الطريق المؤدي لـ "مسجد النبي يوسف " في مدينة نابلس ، أسفرت عن إصابة جنديين صهاينة بجروح .

· تموز 1997: عملية تفجير استشهادية مزدوجة في سوق "محانيه يهودا" في القدس الغربية أسفرت عن مقتل 16 صهيونيا واصابة 169اخرين بجروح مختلفة .

· أيلول 1997 : تنفيذ عملية تفجير استشهادية " مزدوجة" في شارع "بن يهودا" أسفرت عن مقتل 5 صهاينة واصابة اكثر من 120 بجروح.

· عملية استشهادية في المركز التجاري الرئيس وسط القدس الغربية أسفرت عن مقتل خمسة صهاينة وجرح حوالي 169 آخرين

· تشرين الثاني1997 : محاولة فاشلة لاختطاف جندي صهيوني.

وصية بحبر الدماء

كتب الشهيد محمود أبوهنود قائد كتائب عز الدين القسام وصيته بدمه الأحمر القاني , فكانت كل كلمة فيها تنبض بالحياة , مصداقا لقول الشهيد سيد قطب :" تبقى كلماتنا ميتة, حتى إذا متنا نبضت بالحياة ".

كتبت وقد أيقنت يوم كتابتي بأن يدي تفنى ويبقى كتابها

فإن عملت خيرا ستجزى بمثله و إن عملت شراً عليها حسابها

وصيتي للناس عامة وللحركة الإسلامية خاصة:

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه الخيّرين ومن تبعهم وسار على دربهم من المسلمين والمجاهدين بإحسان إلى يوم الدين , وبعد :

أيها المسلمون يا أبناء شعبي الفلسطيني المجاهد الصابر ..يا أبناء مدينتي نابلس جبل النار ومصنع الثوار ومسقط الشهداء ..يا أبناء قريتي الحبيبة عصيرة الشمالية عصيرة الثوار والشهداء عصيرة القسام عصيرة معاوية وتوفيق ويوسف وبشار عصيرة علي سوالمة ومصطفى رواجبه وعوني صوالحة وكل الشهداء والجرحى والأسرى … إليكم . جميعا أوجه تحياتي وإليكم أشواقي ومن أجلكم جل دعواتي.

من أجلك يا فلسطين تطيب التضحيات ومن أجلك يا قدس نستلذ الآلام ولعيونك يا أقصى ترخص النفوس والأرواح .

يا أبناء شعبي الحبيب : الثبات الثبات ، والصبر الصبر مزيدا من التضحيات مزيدا من الالتفاف حول راية الجهاد فمن طلب الحسناء لم يغله المهر، فأرضكم ومقدساتكم وأعراضكم لن يحميها ولم يصد عنها هجوم الأعادي إلا عزائم وهمم أبنائها وفتيانها النشاما الذين شمروا عن سواعدهم ووهبوا بأرواحهم رخيصة في سبيل عزة وكرامة ورفعة أمتهم ودينهم وشعبهم.

الحمد لله الذي أكرمني وتفضل عليّ بأن اختارني بأن أكون في صفوف خير الناس في صفوف المجاهدين فالحمد لله ربي على نعمك وكرمك بأن جعلتني مجاهد في سبيلك وأسألك يا ربي موتةً في سبيلك تشفي بها صدور المسلمين وتغيظ بها قلوب الكافرين وتسيء بها وجوه المنافقين والمتخاذلين .

أخواني المسلمين : أوصيكم بتقوى الله أوصيكم بالعودة إلى الله ونهج نبيه وسيرة صحبه المجاهدين الصالحين أوصيكم بالوحدة تحت راية الدين القويم والاعتصام بحبل الله المتين تستمدون من الله المعين و النصرة وتلوذون بحماه وتلجئون إليه إذا ما داهمتكم الخطوب, صلوا وصوموا وأعملوا بأوامر ربكم وقفوا عند نواهيه.

اعملوا على تنشئة أولادكم وذريتكم على الإسلام وربوهم على القرآن وحب الرسول وعشق الجهاد أبعدوهم عن كل أسباب الخنا والتعلق بالدنيا علموهم التمرد على الذل ورفض الواقع السيء، اخفضوا الجناح لبعضكم البعض وأحبوا إخوانكم وتعاونوا على البّر والتقوى وراقبوا أبنائكم و احموهم من كيد العملاء لهم و احذروا إسقاطهم في مستنقعات الرذيلة والعمالة. طلقوا الدنيا وحبها الذي يورث الجبن إياكم واليأس والقنوط من رحمة الله ونصره ولا تستمتعوا لصوت الجبناء والمتخاذلين والذين يخونوكم ويهددونكم بقوة أمريكا وأوروبا.

" الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ".

أيها المسلمون: اعلموا أن ما أصاب امتنا وشعبنا ما كان سببه إلا بعدنا عن منهج ربنا وهدي نبينا ولهثنا وراء الغرب تارة ووراء الشرق تارة أخرى فما أورثنا ذلك وما زادنا إلا ذلاً واستعباداً وفتكاً وفرقةً.

أما أنتم يا أبناء الحركة الإسلامية يا من اصطفاكم الله من بين خلقه ليحقق بكم قدره و ليجري أسبابه فيعيد على أيديكم قوة دينه ويعلي بكم رايته ويحقق بكم وعيده بإساءة وجوه بني إسرائيل فمزيداً من الرباط والثبات على نهجه يا أبناء الحركة الإسلامية تقدموا الصفوف و احملوا الرايات رايات الجهاد والدفاع عن حياض الدين والوطن لا تتخاذلوا ولا تتولوا فيستبدل الله بكم خيراً منكم.

وإليكم يا خيرة الخير في أرض الله يا من ترفعون راية الجهاد ويا من تقدمون التضحيات إلى قادتي وأخواني وأحبتي في كتائب القسام شُرفت بالعمل معكم عشنا الأيام معاً بحلوها ومرها أخلصوا النيات لله وداوموا العمل من أجل دينكم ووطنكم لا تجعلوا العدو يرتاح في كل موقع على أرض فلسطين " ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الاعلون إن كنتم مؤمنين .

"إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون ".

استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله

أخوكم الفقير إلى عفو الله ورحمته أخوكم المحب

محمود بن محمد أبو هنود

كتائب عز الدين القسام

200129/8/

بيان صادر عن حركة المقاومة الإسلامية حماس) فى رثائه

" قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بعذاب من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنا معكم متربصون "

دماء الشهيد القائد أبو هنود تقول : المقاومة خيارنا ..

شعبنا الفلسطيني البطل .. نجم هوى من سماء فلسطين لكن شظاياه ستحرق قلب صهيون، فبعده من يوقف البحر المدجج باللهب، من يردُ أبطالاً علاها الغضب، من يُوقف الثأر المخضب بالدماء ويرد آساداً إذا ما تلتهب ، فكتائب القسّـام شمس الضحى بلهيبها يغدو اليهود كما الحطب ..

فلأن كان الشهيد القائد محمود أبوهنود الفارس الذي أقضّ مضاجع الاحتلال وجنوده ومستوطنيه في كل فلسطين فإن تلاميذه قد تعلموا منه كل فنون القتال وتخرجوا من مدرسته بامتياز وهم يُدركون أنه قد جاء دورهم ليلقنوا الصهاينة دروساً لن ينسوها حتى يعلموا أنه إن سقط منا فارس قام من وراءه فرسان فشعبنا لا تلين له قناة ولا تتزعزع له همة ، فنحن قدر الله الذي سيقذف الرعب في قلوبهم دونما وجلٍ أو تراجع أو وهن .." فكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين " .

شعبنا الفلسطيني المصابر .. إن الجريمة النكراء التي أقدم عليها قادة الإرهاب الصهاينة في اغتيال قائد كتائب الشهيد عز الدين القسام المجاهد البطل الشهيد محمود أبوهنود وإخوانه الأبطال أيمن ومأمون حشايكة لن تمر دون عقاب وسوف يندمون بإذن الله تعالى على الساعة التي أقدموا فيها على اغتيال هؤلاء الأبطال فلقد بلغ السيل الزبى وتمادى هذا العدو المتغطرس في إجرامه محتمياً بعباءة المجتمع الدولي، ومعتمداً على حالة الضعف العربي ومختبئاً وراء ورقة التوت التي تسمى وقف إطلاق النار التي لم تستر عورة أحد، فهو يرتكب المجزرة تلو المجزرة بحق أبطالنا وأطفالنا وشيوخنا ونسائنا .

الأمر الذي ُيحتم على شعبنا أن لا يلتفت إلى الوعود الكاذبة ، الذي يُطلقها الراعي الأكبر للإرهاب وأن لا يستمع لدعوات التهدئة المشبوهة التي تنطلق من دول الاستكبار، هذه الدول التي تنشط أيما نشاط إذا ما نال مجاهدونا من العدو الصهيوني وترفع صوتها عالياً بالاستنكار وإلقاء تهمة الإرهاب على شعبنا وانتفاضتنا لكنها تخرس تماماً وهي تشاهد أشلاء أطفالنا ممزقة قبل أن يصلوا إلى مدارسهم ..

شعبنا الفلسطيني المجاهد .. إننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس " ونحن نزف بكل الفخر والاعتزاز والإجلال والإكبار الشهيد القائد محمود أبوهنود وإخوانه في عرس الشهادة التي طالما انتظروها بعد أن دوّخ هو وإخوانه الإبطال الاحتلال وجنوده الجبناء.

مقالات وخواطر وأقوال في الشهيد البطل أبو هنود

مشعل: أمة فيها أمثال والدة أبو هنود أمة عظيمة

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يؤكد أن لا استقرار في المنطقة إلا باستعادة الحقوق الفلسطينية

دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الأمريكان والأوربيين الذين يريدون فرض تسوية مجحفة على الشعب الفلسطيني إلى توفير جهودهم مؤكدا أن لا سلام ولا استقرار في فلسطين والمنطقة إلا إذا استعاد الفلسطينيون حقوقهم .

وأضاف في كلمة وجهها عبر الهاتف للمحتشدين في سرادق العزاء بالشهداء محمود أبو هنود والشقيقان أيمن ومأمون حشايكة بنابلس أنه لا استقرار مع الظلم والاحتلال وأنهم إذا أرادوا الاستقرار في فلسطين فإن عليهم إجبار الصهاينة بالرحيل عن الأرض الفلسطينية .

وخاطب مشعل الأوروبيين والأمريكان: وفروا جهودكم واختصروها فلا يمكن أن نتعايش مع شارون وموفاز وبن اليعازر وأن فلسطين لا يمكن أن تكون ألا فلسطينية .

وأكد أن الاغتيالات لن تثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة عن المقاومة منوها إلى أن قرار مجلس وزراء العدو الصهيوني بالاستمرار بالاغتيالات حتى بمن يفكر بالمس بالدولة العبرية يعني بأن عليهم أن يلاحقوا الشعب جميعا مشددا على أنهم لو اغتالوا ثلاثة أرباع الشعب فإن الربع الأخير سينتقم ويواصل المقاومة حتى يرجع قدسه ومقدساته .

واعتبر مشعل استشهاد أبوهنود ورفيقيه حشايكة بأنه خسارة ظاهرة لأنهم ربحوا الجنة وأن الأرض التي أنجبتهم ستنجب من يخلفهم للثأر لهم منوها إلى أن أبوهنود كان يلاحق الجنة كما يلاحقه الصهاينة .

وقال إن شمال الضفة الغربية الملتهب تحت أقدام الغزاة أثبت أنه الرائد في المقاومة وتحمل العبىء الأكبر في العمليات الجهادية .

وإننا نلتقي اليوم في عرس لشهيد طالما شهدت أرض فلسطين ببطولاته لثأره لمن سبقه من الشهداء . وقال مشعل ما أعظم أمك وأباك يا أبوهنود ونحن فخورون بما قالته للفضائيات مشيرا إلى أن أمة فيها أمثال أم محمود أمة عظيمة ولا يمكن أن تهزم .

وأشار إلى أنه أجرى اتصالا مع والدة أبوهنود ووالده وهنأهم باستشهاد القائد محمود وقال كونوا واثقين بأن الآلاف من تلاميذ أبوهنود ليواصلوا المسيرة .

تقرير وكالة رويترز العالمية للأنباء

كان محمود أبو هنود الذي استشهد في هجوم صاروخي صهيونيي يوم الجمعة 200123/11/ قائداً عسكرياً رفيعاً في حركة المقاومة الإسلامية حماس" وواحداً من أبرز الشخصيات المطلوبة للصهاينة .

ويعتبر أبو هنود أسطورة فذة في نظر الكثير من الفلسطينيين لتخطيطه لعمليات موجعة ضد أهداف صهيونية على مدى السنوات الماضية ونجاته من محاولتي اغتيال .

ويمثل رحيل أبو هنود خسارة كبيرة للجناح العسكري لحركة حماس ، فقد كان امتداداً لجيل الشهيد يحيى عياش الملقب بالمهندس والذي اغتالته المخابرات الصهيونية بهاتف نقال مفخخ عام 1996 ، وردت حماس على اغتياله في غضون أشهر قليلة بموجة من التفجيرات قتل فيها عشرات الصهاينة وزرعت الرعب في الدولة العبرية .

ونجا أبو هنود من محاولتين لاغتياله في الماضي ، وهو الذي تعتبره السلطة الفلسطينية قائداً خطيراً منشقاً في حين تكرهه الدولة الصهيونية لأنه خطط لعشرات العمليات الفدائية ضدها .

ونقل رفات أبو هنود إلى بلدة جنين بالضفة الغربية بعد أن مزق هجوم صاروخي قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية جسده إلى أشلاء هو ونائبه .

وأعلنت مكبرات الصوت في المساجد استشهاد أبو هنود وجرى تحريض الفلسطينيين على الثأر في أقرب وقت ممكن ، في حين أكدت حماس أنها سترد على اغتياله رداً قاسياً وعاجلاً .

وقال أحد قادة حماس في غزة د. عبدالعزيز الرنتيسي إن اغتيال أبو هنود ليس مجرد حدث عادي . وأضاف أن التجربة أثبتت أن الجناح العسكري لحماس يرد دائماً على جرائم العدو الصهيوني ، وقال "إن شاء الله سيكون هناك رد مؤلم ضد العدو المجرم" .

وشنت حماس عشرات العمليات الفدائية في السنوات الأخيرة رداً على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني . كما تلعب الحركة دوراً مهماً في الانتفاضة التي اندلعت في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي .

وقالت مصادر صهيونية إن أبو هنود كان قائدكتائب عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس- في الضفة الغربية وعضواً في خلية للحركة في منطقة نابلس .

وأضافت المصادر أن المخابرات الصهيونية اغتالت معظم أعضاء الخلية التي دبرت بعض التفجيرات الأشد فتكاً داخل الكيان الصهيوني منذ بدء الانتفاضة .

ويتهم الفلسطينيون العدو صهيونية باغتيال أكثر من 70 فلسطينياً منذ سبتمبر/ أيلول من العام الماضي .

كما اتهم الكيان صهيونية أبو هنود بأداء دور رئيسي في هجومين بالقدس عام 1997 والذي سقط فيه 21 قتيلاً .

وفي مايو/ أيار الماضي استخدمت قوات الاحتلال طائرات حربية من طراز إف-16 لقصف السجن الذي كان أبو هنود موجوداً فيه وهرب أثناء العراك الذي أعقب الهجوم .

وفي ذلك الوقت كان أبو هنود يقضي عقوبة السجن 12 عاما أصدرتها محكمة عسكرية فلسطينية بتهمة الانتماء لكتائب عز الدين القسام رغم شعبيته التي دفعت ما يقرب من مائة محام إلى توحيد جهودهم للدفاع عنه .

ويحظى أبو هنود بشعبية كبيرة عكسها الغضب الذي اجتاح الشارع الفلسطيني على اغتياله .

وفي أغسطس/ آب من العام الماضي قتل ثلاثة جنود صهاينة بأيدي زملائهم في محاولة فاشلة لاغتيال أبو هنود في قرية عصيرة الشمالية بالضفة الغربية ، حيث نجح حينها في الانسحاب إلى نابلس بعد أن أصيب بجرح في كتفه .

هيكل سيارة أبو هنود يتحول لبستان ورد

حول الآلاف من الفلسطينيين هيكل السيارة التي كان يستقلها الشهيد محمود أبو هنود ومساعداه الشهيدان الشقيقان أيمن ومأمون حشايكة إلى بستان من الورود .

وتقاطر هؤلاء المواطنون على موقع حادثة الاغتيال لمشاهدة ما تبقى من هيكل السيارة وتتبع تفاصيل الاغتيال من سكان المنطقة وهم حاملون أكاليل الورود والزهور التي كتب عليها عبارات التمجيد والنعي للشهداء .

وعمد بعض المواطنين إلى رفع ما تبقى من هيكل السيارة وإيقافه وإظهار بشاعة جريمة الاغتيال للشهداء الثلاثة .

المصادر

محمود أبو هنود شبكة فلسطين للحوار

محمود أبو هنود المركز الفلسطينى للاعلام


للمزيد عن الإخوان في فلسطين

أعلام الإخوان في فلسطين

العمليات الجهادية لكتائب القسام منذ تاريخها مقسمة حسب الشهر

المواقع الرسمية لإخوان فلسطين

مواقع إخبارية

الجناح العسكري

.

الجناح السياسي

الجناح الطلابي

الجناح الاجتماعي

أقرأ-أيضًا.png

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

.

تابع مقالات متعلقة

وصلات فيديو

تابع وصلات فيديو

.

الجمعة 21 , سبتمبر , 2018, 19:14 توقيت القاهرة
أدوات شخصية

المتغيرات
أفعال