البحر الصغير أول شعبة في الدقهلية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
البحر الصغير أول شعبة في الدقهلية


إخوان ويكي

مقدمة

تقع البحر الصغير بين المنصورة وبحيرة المنزلة، فهي منطقة القرى التي تقع على بحيرة المنزلة "دقهلية الآن"، وفيها دارت معركة بين الحملة الصليبية السابعة والمماليك حيث وصلت الحملة في 1219م - 616هـ إلى شرمساح في الزاوية التي يتفرع فيها الفرع التانيسي القديم للنيل – المعروف آنذاك بقناة أشموم

والآن يعرف بالبحر الصغير – شرقا من فرع دمياط الكبير، حيث حاول لويس بناء سد أو جسر عبر البحر الصغير الذي يبعد عن فرع دمياط بنحو أربعة أميال شمال المنصور حيث انتهت المعركة بانتصار المماليك وأسر لويس التاسع في دار ابن لقمان بالمنصورة. (1)

كما أنها نفس المكان الذي دارت فيه معركة مع الفرنسيين في العصر الحديث وقت وجود الحملة الفرنسية على مصر، حيث كتب المسيو "ريبو" أحد كتاب فرنسا السياسيين

في كتاب تاريخ الحملة الفرنسية في مصر:

إن مديرية المنصورة التي كانت مسرحاً للاضرابات، تتصل ببحيرة المنزلة، وهي بحيرة كبيرة تقع بين دمياط وبيلوز القديمة، والجهات المجاورة لهذه البحيرة وكذلك الجزر التي يسكنها قوم أشداء ذوو نخوة، ولهم جلد وصبر، وهم أشد بأساً وقوة من سائر المصريين".

بدأت الحملة تتحرك على البحر الصغير من المنصورة يوم 16 من سبتمبر 1798م بقيادة الجنرال (داماس و وستنج) اللذين أنقذهما الجنرال دوجا، وقد زودهما بالتعليمات التي يجب اتباعها، وفي هذه التعليمات صورة حية لحالة البلاد النفسية ومكانة الشيخ "حسن طوبار".

تحرك الجنرال على رأس الجنود الفرنسيين، وساروا بالبحر الصغير على ظهر السفن، فأرسوا ليلاً على مقربة من (منية محلة دمنة) ، وشعر أهالي المنية باقتراب الحملة فأخلوا بلدتهم، وكذلك كان الوضع في القباب الكبرى، وقد كلف الجنرال داماس مشايخ بعض القرى أن يبلغوا أهالي القريتين أن يعودوا، فإن القوة لن تنالهم بشر إذا دفعوا الضرائب المفروضة عليهم.

وهناك افترق القائدان، فرجع الجنرال "وستنج" إلى المنصورة، ومضى داماس إلى المنزلة لإخضاعها ومعه من الجنود أكثر من ثلاث مائة جندي بأسلحتهم وذخيرتهم، غير أن الجنرال "دوجا" وجد أن هذا العدد من الجند ليس في مقدوره القضاء على مقاومة المنزلة؛ مما دفعه إلى أن يطلب المدد من داماس، وبعد محاولات عدة فاشلة فشل الفرنسيون في اقتحام البلدة العنيدة لتظل المنزلة فيما بعد في ذاكرة قادة الحملة الفرنسية. (2)

شعبة البحر الصغير

كانت محافظة الدقهلية من المحافظات التي دخلتها الدعوة في وقت مبكر، فكانت أول شعبة تفتتح بها هي شعبة البحر الصغير

وقد وصف الإمام البنا هذا الأمر بقوله:

وفي إحدى حفلات بور سعيد من عام 1930م حضر وفد من إخوان البحر الصغير من الجمالية، فيه الأخ محمود أفندي عبد اللطيف من الجمالية وفيه الأخ عمر أفندي غنام وكيل شركة سنجز بالمنزلة دقهلية، ولم يكن حضورهم قصداً ولكن الحفل اجتذبهم فحضروا، واستمعوا إلى ما ألقي في المحاضرة العامة ثم تخلفوا بعد ذلك وأخذوا يناقشون أهداف الدعوة وغاياتها ثم انصرفوا بعد ذلك على أنهم سيحملون أعباءها في منطقتهم: منطقة البحر الصغير.
ولم يمض كثير من الوقت حتى وردت المراسلات تترى منهم وتأسست أول شعبة للإخوان بالبحر الصغير في المنزلة ورأسها فضيلة الأستاذ الجليل الشيخ مصطفي الطير المتخرج من الأزهر حينذاك والمدرس الآن بمعهد القاهرة وتأسست بعد ذلك شعبة الجمالية في منزل آل عبد اللطيف وتأسست شعبة " جديدة بالمنزلة" في منزل آل طويلة وأخذت الدعوة تحتل مكانها في هذا الجزء الكريم من الوطن العزيز.
وقد امتدت الدعوة في ذلك الإقليم إلى ميت مرجا سلسيل 1930م، وكان نائب الإخوان في تلك الشعبة هو الشيخ أحمد المدني. (3)

وعلى الرغم من كونها أول شعبة في الدقهلية إلا أن الدعوة أخذت في الانتشار بسرعة حيث درجت شعبة البحر العظيم تحت لواء منطقة المنزلة والتي مثلت إخوان المنزلة بما فيها في جلسات مجالس الشورى العام للإخوان سواء الأول أو الثاني أو الثالث.

وحينما تأجل انعقاد مجلس الشورى العام الثالث والذي كان من المعتاد أن ينعقد في أيام عيد الفطر المبارك، ولكن لظروف طارئة رأى مكتب الإرشاد تأجيل انعقاده لوقت آخر، فوجهت الدعوة من حضرات الإخوان بالبحر الصغير، ومن حضرات الإخوان بالإسماعيلية إلى المكتب رجاء أن يدعو حضرات الأعضاء إلى الاجتماع بالإسماعيلية أو بإحدى دوائر البحر الصغير

كما كان الإخوان في القاهرة على استعداد لعقده بها كذلك، غير أن مكتب الإرشاد رأى أن يكون انعقاد مجلس الشورى في عطلة عيد الأضحى بالقاهرة، ووجه الدعوة إلى الإخوان، وقد عَقد المجلس جلساته في الفترة من يوم السبت 11 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 16 من مارس 1935م حتى يوم الاثنين 13 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 18 من مارس 1935م. (4)

وحينما أعلن مكتب الإرشاد عن الاكتتاب لعمل مطبعة خاصة بالإخوان ساهم عمر أفندي السيد غانم - كاتم سر الجمعية بالمنزلة ومندوب المكتب بالبحر الصغير بشراء 5 أسهمه في مشروع المطبعة.

من نشاط شعبة البحر الصغير

البحر الصغير و فكرة المؤتمرات الإقليمية

كان لشعب البحر الصغير قصب السبق في عمل مؤتمرات المناطق وكان لنجاح فكرتهم الأثر البالغ في تعميم تلك المؤتمرات، وتقسيم الإخوان إلى مناطق بدلاً من شعب، كما كان من نتائج تلك المؤتمرات عمل لجان المصالحات التي عممت على جميع الشعب والمناطق، وقد كان لشعبة برمبال القديمة السبق في عمل لجان جمع الزكاة وتوزيعها على الفقراء وقد عممت لجان جمع الزكاة ووضعت لها لائحة وتم جمع ما سبق بين دور الانعقاد الثاني والثالث لمجلس شورى الإخوان.

حيث لم تترك شعب البحر الصغير الساحة للإسماعيلية لتشارك وحدها في تطور الجماعة بل أسهمت إسهامات عظيمة في ذلك التطور، فقد نبتت فكرة المؤتمرات الإقليمية من شعب البحر الصغير ولم تكتفِ هذه الشعب بتقديم الأفكار بل قدمت النموذج العملي في المؤتمرات، ولجان جمع الزكاة التي كان لشعبة برمبال القديمة قصب السبق في ذلك المضمار

وقامت شعبة البحر الصغير بعمل لجان للمصالحات إنفاذًا لقانون الإخوان الأساسي، وقد أدت هذه الجهود إلى صدور توصيات في مجلس شورى الإخوان في انعقاده الثالث لإقرار لائحة الزكاة والصدقات والتوصية بعمل لائحة للمصالحات، بل أدى نظام المؤتمرات إلى تغيير هياكل الإخوان مما أدى إلى تغيير قانون الإخوان المسلمين الأساسي وصدور قانون جديد لهم.

ونقدم هنا جزءًا من تقرير الأستاذ محمد السيد الشافعي عن تلك المؤتمرات ولجان الزكاة الذي تلاه في مجلس شورى الإخوان في دور انعقاده الثالث

ونشرتها جريدة الإخوان المسلمين:

خطرت هذه الفكرة لأحد الإخوان بالبحر الصغير عندنا فما لبث أن دعاه الإخلاص إلى مفاتحة زملائه بفكرته، فراقت في أعينهم واحتلت من قلوبهم مكانًا عظيمًا لما فيها من الفوائد، كما ذكرت من التعارف والتزاور والتحابب والتآلف والتآزر والعمل على ما فيه مصلحة الإسلام والمسلمين.
وسرعان ما نقلت من دورة التفكير إلى مجال التشهير، وهكذا أخذت تعقد سحبها وتبسط ألويتها حتى صارت بفضل الله وبإخلاص الجماعة أروع ما يكون وكان من بعض نتائجها ومن أعمالها ما يأتي:
الجلسة الأولى في 24 شعبان سنة 1352هـ:
دُعيت شعب البحر الصغير من بعض الإخوان بالجمالية والمنزلة وميت مرجا سلسيل لعقد الجلسة الأولى في ناحية الجمالية، وسرعان ما لبت جميع الشعب الدعوة واتفق الرأي على تكوين مؤتمر شهري يمثل فيه جميع الشعب بالبحر الصغير على أن يعقد في كل شعبة مرة في كل شهر وسمي مؤتمر جمعيات الإخوان بمنطقة البحر الصغير.
الجلسة الثانية: برمبال القديمة في 23 شوال سنة 1352هـ.
الجلسة الثالثة: بناحية الكفر الجديد في 23 ذي القعدة سنة 1352هـ.
الجلسة الرابعة: بناحية مرجا سلسيل في 21 ذي الحجة سنة 1352هـ.
الجلسة الخامسة: بناحية الجمالية في 20 محرم سنة 1353هـ.
الجلسة السادسة: بناحية البصراط في 20 جمادى الأولى سنة 1353هـ.
الجلسة السابعة: بناحية ميت خضير في 19 جمادى الثانية سنة 1353هـ.
الجلسة الثامنة: بناحية جديدة المنزلة في 17 رجب سنة 1353هـ.
الجلسة التاسعة: بناحية المنزلة في 22 شعبان سنة 1353هـ.
الجلسة العاشرة: بناحية برمبال القديمة في 13 رمضان سنة 1353هـ، وكان من أهم أعمال هذه الجلسات الحث على تكوين شعب في البلاد المجاورة التي لم يكن فيها شعب، وقد نجحت هذه الفكرة وأثمرت كذلك المحافظة على تعليم القرآن الكريم وإنشاء معاهد لتعليم الدين على حساب جمعية الإخوان المسلمين

وإنشاء لجان خاصة في كل شعبة للإصلاح بين الناس وتوطيد عرى الصداقة بين الأهلين وإقامة الشعائر الدينية، وتشييد المساجد والحث على ترويج جريدة الإخوان المسلمين، ومد يد المساعدة للبؤساء والمنكوبين إلى غير ذلك مما لا يحصيه عد كما هو مدون بسجل المؤتمر الخاص. (5)

ولقد نشرت صحيفة الإخوان الجلسة السادسة لمؤتمر جمعيات الإخوان المسلمين بمنطقة البحر الصغير حيث جاء فيها:

بعون الله تعالى وتوفيقه اجتمع المؤتمر في يوم الخميس 20 من جمادى الأولى سنة 1353هـ بناحية البصراط مركز المنزلة بمنزل حضرات أولاد المرحوم الشيخ محمد عمر الغزاوي في الساعة 8.35 عربي نهارًا بناء على دعوة سكرتيرية فرع البصراط برئاسة سعادة عبد الفتاح بك رفعت نائب ميت القمص نظرًا لغياب حضرة نقيب البصراط وبحضور حضرات محمد أفندي عجيز نائب ميت القمص
والشيخ حسنين يوسف والحاج سويلم محمد ومحمد افندي محمد سويلم ومحمد السيد الشافعي عن فرع برمبال القديمة، ورمضان أفندي عبد الجليل ومحمد أفندي عماشة والشيخ عبده محمودي والشيخ محمد مصطفى الشال والشيخ معوض محمد عقل عن ميت مرجا سلسيل، وخالد أفندي عبد اللطيف ومحمد أفندي المهدي عن الجمالية، والشيخ أحمد علي حسبو والشيخ سيد العزبي والشيخ حسين علي العيسوي
والشيخ حسانين حسن العيسوي ومحمد أفندي حسانين ومحمد أفندي عمر وأحمد أفندي محمد عمر والشيخ حسيني محمد عمر نائب شبرا بمصر، ومصطفى أفندي كامل العزبي وحسن أفندي خليل والشيخ محمد محمود عبده والشيخ محمد إبراهيم سيد أحمد والحاج محمد حمودة عماشة ورجب أفندي المغربي والشيخ محمد محمد الدحروجي والشيخ محمود مصطفى حسين والشيخ عبد الحليم العزبي
والشيخ محمود أحمد المغربي والشيخ محمد مرسي البسيوني وإبراهيم أفندي محمد سيد أحمد والشيخ عبد اللطيف محمد عبده والشيخ محمود موسى عن ناحية البصراط، والشيخ محمد حجازي والشيخ محمد بدوي عن ميت خضير، والشيخ يوسف طويلة وطه أفندي يوسف طويلة والشيخ عبد الباسط طويلة والشيخ أبو المعاطي العزبي عن جديدة المنزلة، وفضيلة الشيخ خطاب محمد خطاب والشيخ محمد قاسم صقر والشيخ محمد الطنطاوي سعد عن المنزلة، والشيخ محمد خليفة عن السنانين.

واعتذر عن عدم الحضور الشيخ أحمد سلام نائب الجمالية والشيخ أحمد محمد المدني نائب ميت مرجا سلسيل والشيخ يوسف المزين نائب البصراط. وافتتحت الجلسة بتلاوة آي الذكر الحكيم من الأخ الشيخ محمد بدوي سكرتير ميت خضير، وقام الشيخ محمود موسى سكرتير البصراط وحيا الإخوان بكلمة طيبة

وقدم للهيئة جدول الأعمال الآتي طالبًا النظر فيه:

  1. تهنئة الإخوان بافتتاح فرع ميت القمص.
  2. اقتراح من الشيخ خطاب محمد خطاب بأن يكون للمؤتمر هيئة خاصة مكونة من رئيس ونائب وأمين صندوق وسكرتير ومساعد، وينضم للهيئة دفاتر ومطبوعات خاصة ومن اختصاصها القيام بالدعوة لعقد المؤتمر وتحديد مواعيدها ويكون لها مالية خاصة، للصرف على هذه الشئون وعليها طبع وتوزيع محاضر المؤتمر على جميع الفروع.
  3. اقتراح من محمد السيد الشافعي بأن يقدم كل فرع للمؤتمر شهريًا أثناء انعقاده تقريرًا عما عمله ليتسنى لجميع الفروع معرفة أعمال إخوانهم تنشيطًا لهم.
  4. النظر في اشتراكات مكتب الإرشاد وترويج الجريدة.
  5. اللائحة الداخلية – سؤال حضرة سكرتير الجمالية عن سبب التأخير في طبعها وتوزيعها إنفاذًا لقرار المؤتمر بالجلسة الخامسة.
  6. تهنئة الإخوان بفرع ميت القمص – قام الأخ محمد أفندي المهدي سكرتير الجمالية وهنأ الحاضرين بافتتاح هذا الفرع.
  7. اقتراح الشيخ خطاب محمد خطاب: تناقشت الهيئة في هذا الموضوع وقررت أن تبقى رئاسة المؤتمر لنائب الفرع الذي ينعقد فيه، وأن ينتخب للهيئة سكرتير دائم ويكون له مساعد هو سكرتير الفرع الذي ينعقد فيه المؤتمر، ويكون السكرتير الدائم هو أمين الصندوق أيضًا وعليه تنظيم دفاتر ومطبوعات المؤتمر وعمل التمهيدات والتسهيلات اللازمة للانعقاد، ومن اختصاصه وحده دون غيره توجيه الدعوة لحضور المؤتمر وهو مسئول عن جميع إدارة المؤتمر وعن جميع أعماله وهنا طلب الأخ سكرتير المؤتمر رفع الجلسة لتناول الغداء فرفعت الساعة 9.45 عربي نهارًا وبعد تناول الغذاء انعقد المؤتمر بهيئته السابقة، وطلب الأخ خالد أفندي عبد اللطيف انتخاب السكرتير الدائم للمؤتمر فأخذت أصوات الحاضرين ففاز بأغلبية ساحقة الأخ محمد السيد الشافعي سكرتير برمبال القديمة، وقد هنأته الهيئة بتلك الثقة وقام هو وشكر هيئة المؤتمر على هذه الثقة الغالية ودعا الله سبحانه وتعالى أن يوفقه لما فيه رضاه. أما المسألة المالية فقررت الهيئة أن تجمع بعض التبرعات من الفروع للصرف منها على تنظيم المؤتمر.
  8. اقتراح محمد السيد الشافعي: وافقت الهيئة على هذا الاقتراح وكلفت سكرتير الفروع تنفيذ ذلك من الدورة القادمة وعلى سكرتير المؤتمر إثبات هذه التقارير في سجل خاص.
  9. اشتراكات مكتب الإرشاد وترويج الجريدة: قررت الهيئة الرجوع في ذلك إلى ما قررته بالجلسة الخامسة بناحية الجمالية.
  10. اللائحة الداخلية – أجاب حضرة خالد أفندي عبد اللطيف بأنه نظرًا لانتقال الأخ محمود أفندي عبده نائب الجمالية إلى مكتب الإرشاد العام وتغيبه هذه المدة، لم نتمكن من إتمام قرار المؤتمر وسيتم ذلك إن شاء الله قبل الجلسة القادمة وقد رجته الهيئة بتقديم اللائحة إلى السكرتير الدائم قبل انعقاد الجلسة بوقت يكفي لطبعها وتوزيعها.
  11. وقد تم جدول الأعمال ونظرًا لعدم حضور مندوب فروع الجوابر والكفر الجديد قررت الهيئة ما يأتي:
أولاً: انتداب حضرات محمد أفندي سويلم، الشيخ حسن يوسف، الشيخ طه الهواري، الشيخ محمد السعيد المدني، خالد أفندي عبد اللطيف، محمد أفندي عمر، الشيخ محمود موسى، الشيخ محمد حجازي، الشيخ يوسف طويلة، الشيخ خطاب محمد، الشيخ محمد الطنطاوي، الشيخ محمد خليفة ليقوموا بزيارة فرع الجوابر على أن لحضراتهم انتداب من يقوم منهم لهذه الزيارة، ولهم أن ينتدبوا غيرهم من أعضاء الجمعية.
ثانيًا: على السكرتير الدائم أن يكاتب فرع الكفر الجديد مستفهمًا عن سبب عدم حضوره هذا المؤتمر.
وقد رأى حضرات الشيخ يوسف طويلة ومحمد أفندي سويلم والشيخ خطاب محمد أن يكون الأعضاء المنتدبون للزيارة بمثابة لجنة دائمة لمثل هذه الزيارات ومراقبة أعمال الفروع عند الحاجة، وقد وافقت الهيئة على هذا الرأي بشرط أن تقدم اللجنة للمؤتمر شهريًا تقريرًا عن أعمالها ولهم أن يكونوا من بينهم لجنة فرعية لهذه الغاية.
ورفعت الجلسة بتلاوة آي الذكر الحكيم حيث كانت الساعة 11.15 عربي نهارًا على أن يكون الانعقاد القادم بناحية ميت خضير وعلى السكرتير الدائم عمل الترتيبات اللازمة، والله ولي التوفيق.
سكرتير المؤتمر
محمد السيد الشافعي. (6)

كما نشر الإمام البنا المؤتمر السابع كنموذج لمؤتمرات الأقاليم ، حيث جاء فيه:

بعون الله وتوفيقه تعالى اجتمع المؤتمر في يوم الجمعة 19 جمادى الثانية سنة 1353 الموافق 28 سبتمبر سنة 1934 بناحية ميت خضير بمنزل الشيخ رضوان رضوان إبراهيم في الساعة 3 العربية نهاراً بناء على دعوة السكرتير برياسة الشيخ محمد حجازي مجاهد نائب ميت خضير
و حضور حضرات: الشيخ محمد قاسم صقر و الشيخ محمد الطنطاوي سعد عن فرع المنزلة و الشيخ يوسف طويلة و الشيخ أبو المعاطي العربي و الشيخ محمد شلبي و الشيخ محمد الإمام عن فرع جديدة المنزلة و الشيخ محمود محمود موسى عن فرع البصراط و الشيخ إبراهيم الدسوقي علوان والشيخ طه العشماوي عامر والشيخ سليمان بسيوني عن فرع الجوابر ومحمد أفندي السيد الشافعي عن فرع برمبال القديمة
وفضيلة الشيخ بسيوني عميرة عن فرع الكردي ومحمد أفندي عماشة أحمد أفندي محمد السيد عن فرع ميت مرجا سلسيل والشيخ محمد بدوي اسماعيل ويونس أفندي يونس ومحمد أفندي الحسيني يونس والشيخ سالم غنيم والشيخ عبده اسماعيل والشيخ برعي أحمد والشيخ علي محمد البسيوني وتوفيق أفندي ابراهيم رضوان والشيخ السيد علي يونس والشيخ محمود مقبل محمد والشيخ أحمد المنسي
والشيخ عبد المجيد محمد والشيخ سيد بدوي والشيخ محمد جمعه والشيخ رمضان رمضان والشيخ أحمد عبد الله والشيخ سعد حجازي والشيخ السيد الخميس والشيخ أبو النور محمد فرح والشيخ سيد متولي محمد والشيخ ابراهيم محمد يوسف والشيخ محمد محمد رفاعي والشيخ اسماعيل السيد والشيخ معوض فرح والشيخ أحمد محمد رضوان والشيخ اسماعيل خليل والشيخ صبح ابراهيم والشيخ جمعة جمعة محمد عن فرع ميت خضير.
واعتذر عن الحضور كل من سعادة عبد الفتاح بك رفعت ومحمد أفندي عجيز ميت القمص والحاج سويلم محمد سويلم ومحمد أفندي محمد سويلم والشيخ حسين يوسف من فرع برمبال القديمة والشيخ خطاب محمد خطاب نائب المنزلة والشيخ يوسف المزين ومحمد أفندي عمر من فرع البصراط ورمضان أفندي عبد الجليل والشيخ عبدو محمودي من ميت مرجا سلسيل والشيخ محمد زرع نائب الجوابر والشيخ محمد علي بهي الدين والشيخ رضوان رضوان إبراهيم عن ميت خضير وذلك لمشغوليتهم في جني المحاصيل.
وافتتحت الحفلة بتلاوة من آي الذكر الحكيم من الأخ الشيخ محمد بدوي سكرتير ميت خضير وقام الشيخ محمد حجازي رئيس المؤتمر وحيا الحاضرين بكلمة طيبة قوبلت بالتكبير ، ثم قام محمد أفندي السيد الشافعي سكرتير المؤتمر فشكر الحاضرين على قبولهم الدعوة وتشريفهم ميت خضير ذكر أن جميع قرارات المؤتمر الخاصة بالجلسة السابقة نفذت ما عدا اللائحة الداخلية من فرع الجمالية كما وعد حضرة نائبها في الجلسة السابقة
ولعل لهم عذراً في ذلك وقدم للهيئة ما نظمه من الدوسيهات الخاصة بالمؤتمر ووعد بتقديم السجل في الجلسة القادمة إن شاء الله ، وبناء على طلب إخوانه سكرتيري الفروع فقد قدم للهيئة مجموعة من السجلات والدوسيهات والمطبوعات على النحو الذي سار عليه فرع برمبال القديمة ليسير عليه جميع الفروع
وفي ذلك ضمان لحسن النظام، وشرح كيفية العمل بها كما قدم تقريراً عن أعمال فرع برمبال القديمة من بدء نشأته للآن وعرض على الهيئة خطاب حضرة مدير إدارة الجريدة بثمن المطبوعات اللازمة للمؤتمر طالبا التصريح بمشتراها فوافقته الهيئة على مشتراها بالثمن الذي يراه صالحاً.

وقدم للهيئة جدول الأعمال الآتي طالباً النظر فيه وهو:

  1. اقتراح من الشيخ محمد طنطاوي سعد بأن يقوم كل فرع بتحفيظ القرآن الكريم لعدد من الأطفال يتناسب مع حالته على أن يقدموا للمؤتمر أثناء انعقاده بالفرع لامتحانهم، وفي ذلك أكبر مظهر للجمعية.
  2. اقتراح من الشيخ محمد حجازي نائب ميت خضير بأن يدعى فضيلة المرشد العام لحضور جلسة المؤتمر ليكون لديه علم بموعد الانعقاد، وليتشرف المؤتمر بحضوره - أو من ينوب عنه - إذا وجد من وقته الثمين فرصة للحضور.
  3. اقتراحان من محمد أفندي السيد الشافعي سكرتير المؤتمر: أولاً: أن تحصل اشتراكات مكتب الإرشاد العام وقت انعقاد المؤتمر كما فعل فرع العسيرات في الجلسة الماضية إذ دفع جميع الاشتراكات المتأخرة طرفه، وفي ذلك توفير المجهود والمصاريف، ويطلب أيضا النظر في ترويج الجريدة ولكل فرع أن يطلب ما يستطيع توزيعه. ثانياً: إن كل فرع ينعقد في دائرته المؤتمر ينبغي أن يشير على السكرتير بدعوة من يأنس فيه حب الفكرة من البلدان المجاورة له، والتي ليس فيها فروع للجمعية، ففي ذلك بث للفكرة، وتنشيط لثروة الجماعة.
  4. اقتراح من الشيخ يوسف طويلة بأنه من الضروري تمثيل جميع الفروع في المؤتمر على شريطة أن يمثل الفروع النائب والسكرتير وعضوان، ويرجو ألا يتأخر عن الحضور كل جلسة أمثال حضرات عبد الفتاح بك رفعت ومحمد أفندي عجيز والحاج سويلم محمد سويلم ومحمد أفندي محمد سويلم والشيخ طه الهواري وخالد أفندي عبد اللطيف والشيخ خطاب محمد خطاب والشيخ محمد زرع والشيخ محمد خليفة والشيخ يوسف المزين ومحمد أفندي عمر والشيخ محمد حجازي.
  5. اقتراح من محمد أفندي الحسيني بأن يكلف كل فرع واعظه بالطواف بالبلدان المجاورة له، والتي ليست بها فروع للجمعية ليقوم بنشر الدعوة وبث الفكرة في نفوس الأهلين.
  6. اقتراح من الشيخ محمد محمد رفاعي بأنه لمناسبة اطلاعه على جريدة الإخوان المسلمين في العدد رقم 21 على وفاة نجل حضرة الشيخ طه الهواري نائب الكفر الجديد ومضى موعد العزاء دون أن يكون لدينا العلم للقيام بواجب العزاء في حينه، فيقترح أن كل سكرتير فرع يحصل عنده ما يوجب التعزية أن يخطر جميع الفروع للقيام بتأدية هذا الواجب، ولما حان موعد صلاة الجمعة أجلت الجلسة.

وفي الساعة السابعة والنصف عربي نهاراً بعد تأدية فريضة الجمعة بمسجد ميت خضير وبعد تناول الغداء عادت الجلسة للانعقاد، وقام سكرتير المؤتمر وشكر حضرة الشيخ بسيوني عميرة والشيخ محمد قاسم صقر ومحمد أفندي محمد الطنطاوي سعد، على ما قاموا به بالمسجد بعد صلاة الجمعة من الحث على الفضائل

وبث فكرة الإخوان المسلمين، وإظهار روعة الإسلام حتى خرج جميع المصلين، وكلهم داعون الله جلت قدرته أن يشد أزر الإسلام والمسلمين، وأن يهيئ له من أبنائه البررة من يتولى القيادة في حلبة النصر، وأن يكتب لفضيلة المرشد العام التوفيق، ويمده بروح من عنده حتى يسير بسفينة النجاة إنه سميع الدعاء.

وبالجملة فقد ترك الخطباء في نفرس آل ميت خضير الأطهار أثراً حسناً.

ثم نظرت الهيئة في جدول الأعمال:

  1. تناقشت الهيئة في الاقتراح الأول، وقررت الموافقة عليه وعلى كل فرع أن يقوم من جانبه بمعاونة كل من يقوم لتحفيظ القرآن بحيث يساعده فيما يتعلق بالتلاميذ الفقراء ويدفع له عنهم الأجر المناسب، وعليه أن يقدم للجمعية أسماءهم والاجر الذي يتقاضاه عنهم بحيث يكون تحت إشراف الجمعية.
  2. وافقت الهيئة على الاقتراح الثاني، وقال سكرتير المؤتمر إنه دعا فضيلة المرشد العام لحضور هذه الجلسة.
  3. نظرت الهيئة في الاقتراح الثالث فيما يتعلق بالبند الأول منه، ووافقت الهيئة عليه، وستستعد جميع الفروع لتسديد الاشتراكات في الجلسة القادمة. أما ترويج الجريدة فقد تعهد الجميع بترويجها بقدر المستطاع.
  4. وافقت الهيئة على الاقتراح الرابع وعلى كل فرع مثل في هذه الجلسة أن يمثل بعد ذلك، أما الفروع التي لم تحضر فعلى السكرتير مكاتبتها، وترجو الهيئة حضرات من ذكروا في الاقتراح ضرورة حضورهم في كل جلسة للاستنارة بآرائهم.
  5. وافقت الهيئة على الاقتراح الخامس وعلى كل جمعية أن تكلف واعظها بالقيام بهذا الغرض لبث الفكرة في البلدان المجاورة.
  6. وافقت الهيئة على الاقتراح السادس وعلى كل سكرتير أن يخطر جميع الفروع إذا حدث لديه حادث يوجب التعزية ليتيسر للجميع تأدية الواجب، وبهذه المناسبة كلفت الهيئة السكرتير بتقديم التعزية لحضرة الشيخ طه الهواري نيابة عن المؤتمر، وقررت إيقاف الجلسة خمس دقائق حداداً على الفقيد رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته، وتلا الجميع فاتحة الكتاب يهدونها إلى روحه الطاهرة، أما ما يتعلق باللائحة الداخلية فعلى السكرتير طلبها من فرع الجمالية وتقديمها في الجلسة القادمة

وهنا قال سكرتير المؤتمر:

إنه من بواعث النشاط في باقي الفروع أن تسمح الهيئة بتلاوة التقرير المقدم من فرع برمبال القديمة عن أعماله للآن، فوافقت الهيئة على تلاوته، فتلي وكلها أعمال تنم عن الخير والبركة. ثم قام الأخ الشيخ محمد قاسم صقر سكرتير المنزلة، وذكر بعض أعمال فرع المنزلة وبخاصة نحو طائفة المبشرين، فكان له أحسن وقع في نفوس الحاضرين حتى قوبل بالتكبير.

وختمت الجلسة كا بدئت بتلاوة آي الذكر الحكيم، حيث كانت الساعة العاشرة عربي نهاراً على أن يكون الاجتماع القادم بناحية جديدة المنزلة والله ولي التوفيق.

سكرتير المؤتمر محمد السيد الشافعي (7)

كما عقد المؤتمر في دورته الثانية حيث وجهت الدعوات باسم الاستاذ محمد قاسم صقر جاء فيها:

حضرة الأخ الفاضل....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (وبعد)

فقد قرر حضرات الإخوان في جلسة المؤتمر المنعقد في ميت القمص يوم الجمعة 18 من شعبان سنة 1354هـ ما يأتي:

  1. أن تؤلف اللجان الآتية: (أ) لجنة الحج، (ب) لجنة الزكاة، (ج) لجنة محاربة البدع والخرافات، (د) فرقة الرحلات، في ظرف ثلاثة أسابيع من تاريخه وترسل النتيجة إلى سكرتير المؤتمر.
  2. بناء على الاقتراح الخاص بمحاربة الغلاء المصطنع من بعض التجار رأى حضرات الإخوان في الجلسة عينها انتخاب حضرة سعادة عبد الفتاح بك رفعت ومحمد أفندي سويلم ومحمد أفندي عجيز والأستاذ الشيخ إبراهيم البلتاجي، لبحث مشروع التعاون الزراعي والمنزلي، ورجاء حضراتهم وضع مذكرة لذلك، وتفضلهم بإرسالها إلى سكرتير المؤتمر في ظرف ثلاثة أسابيع من تاريخ الانعقاد.
  3. يرجو سكرتير المؤتمر حضرات النواب أن يعينوا ليلة اجتماعهم الخاص.
هذا وتفضلوا بقبول فائق احترامي
الثلاثاء 29 من شعبان سنة 1354هـ - 26 من نوفمبر سنة 1935م
سكرتير المؤتمر
محمد قاسم صقر. (8)

حيث انعقد المؤتمر بالفعل في نفس الموعد وقد أشارت إليه صحيفة الإخوان بقولها:

اجتمع المؤتمر الدوري الشهري لجمعيات الإخوان المسلمين بميت القمص يوم الجمعة 18شعبان الموافق 15نوفمبر لجلسته الثانية – الدورة الثانية برئاسة سعادة الأميرالاي عبد الفتاح بك رفعت نائب ميت القمص وسكرتارية محمد أفندي قاسم صقر وحضور جميع نواب الفروع عدا من اعتذر من حضراتهم.
وافتتح الحفل بتلاوة آي القرآن الكريم وتباحث حضرات الإخوان في تكوين لجان عديدة لإصلاح الحال الاجتماعية من جميع الوجوه كل في دائرته
وتناول البحث مهمة اللجان الآتية:
  1. لجنة الحج.
  2. لجنة الزكاة.
  3. لجنة محاربة البدع والخرافات.
  4. فرقة الرحلات.

كما أنه تم تأليف لجنة مهمتها المرور على جميع القرى في هذه المنطقة ومعاينة مساجدها وحث الناس على تكميلها وترميم ما يحتاج إلى الإصلاح، وأعضاء هذه اللجنة هم من الجماعة البارزة في الهيئة الاجتماعية ويكفي أن نشير إلى أن حضرة رئيسها هو الأميرالاي عبد الفتاح بك رفعت.

وكذلك تم رأي الأعضاء على أنه في خلال شهر رمضان المعظم سيقوم أعضاء لجنة الوعظ والإرشاد بجولات في ربوع البلاد جاعلين نصب أعينهم محاربة البدع وإصلاح الخلاف بين العائلات الريفية وتنشيط تحفيظ القرآن بين التلاميذ وإنشاء معهد خاص بذلك في كل شعبة متى كان ذلك ممكنًا.

ثم قام حضرة الأستاذ الشيخ إبراهيم البلتاجي وارتجل خطابًا حماسيًا فياضًا دل على نفس أبية وهمة وثابة عالية، ناشد فيه الجميع أن يكونوا قدوة حتى يبينوا للناس أن أعضاء جمعية الإخوان المسلمين مثل عالية، واختتم كلمته بمسابقة الإخوان على الجهاد. ونهض سعادة الرئيس فشكر الحاضرين وبشرهم بأن الأستاذ الشيخ البلتاجي بانضمامه إلى الجمعية برهن على أنه خير من يرجى من ورائه كل عمل مجيد. واختتم الحفل بتلاوة آي الذكر الحكيم.

ولقد اجتمعت لجنة الوعظ بمؤتمر جمعيات الإخوان المسلمين بمنطقة البحر الصغير بميت سلسيل وقررت ما يأتي:

  1. تقسيم المنطقة إلى أربع دوائر (دائرة المنزلة – الجمالية – ميت سلسيل – برمبال القديمة) وكل دائرة تشمل كل ما يحيط بها من البلدان.
  2. تأليف أربع لجان من حضرات الوعاظ تختص كل لجنة بدائرة كالآتي:
(أ) لجنة دائرة المنزلة برئاسة الأستاذ الشيخ محمد الطنطاوي سعد.
(‌ب) لجنة الجمالية برئاسة الأستاذ الشيخ محمد حسن المدني.
(‌ج) لجنة دائرة ميت سلسيل برئاسة الأستاذ عبد الرحمن قداح.
(د) لجنة دائرة برمبال القديمة برئاسة الأستاذ الشيخ محمد الدسوقي محمد.

ويسرنا أن نسجل للجنة الوعظ نشاطها في الدعوة وخصوصًا توجيه جهدها السامي إلى محاربة البدع السائدة والعيوب الاجتماعية المنتشرة. (9)

ضد التبشير

ومما يذكر لإخوان المنزلة بكل خير أنهم هم الذين بدءوا الشرارة الأولى للحملة التي كافحت التبشير سنة 1932م، وانتشرت بعد ذلك في نواحٍ كثيرة في القطر المصري. فقد عقد مجلس شورى الجمعية في مايو 1934م بها جلسة خاصة بحوادث التبشير بالبحر الصغير "دقهلية" وهذه صورة الاجتماع: الجلسة الخامسة – الدورة الثالثة

دعي حضرات أعضاء مجلس شورى الجمعية لعقد جلستهم في ليلة الجمعة 5صفر 1353هـ الساعة 9مساء، ولما تكامل عقدهم تُلي ورد الإخوان ثم أخذ المجلس يتناقش في المقترحات المقدمة من سكرتيرية الجمعية، وكان أولها البحث فيما يجب عمله نحو جماعة التبشير البروتستانتية لمناسبة تحويلها مدرسة السلام بالمنزلة إلى دار لمعالجة أمراض العيون، بعد أن فشلت في بث دعوتها بطريق التعليم

وبعد أن تناقش المجلس في هذا الاقتراح قرر ما يأتي:

(1) تأليف لجنة تتصل بأطباء المنزلة لأخذ رأيهم في افتتاح مستشفى أهلي خيري للرمد ريثما توافق مصلحة الصحة على افتتاح قسم لمعالجة الرمد بمستشفى المنزلة الأميري، وتتألف هذه اللجنة من حضرات:
(أ) فضيلة الأستاذ الشيخ خطاب نائب الجمعية.
(ب) الدكتور محمد عبد الغني أفندي عزام مفتش صحة مركز المنزلة.
(ج) الأستاذ عبد الرحمن أفندي جبر ناظر المدرسة الخديوية الابتدائية.
(د) الأستاذ الشيخ محمد السعيد المدني المحامي الشرعي.
(هـ) جبر أفندي شطا كاتب أول المحكمة الشرعية.
(و) الأستاذ الشيخ محمد الطنطاوي سعد ناظر المدرسة الإلزامية رقم (1)، على أن تبدأ عملها في الصباح الباكر وفعلاً باشرت عملها والله يؤيدها.
(2) نشر نداء على أهالي مركزي المنزلة ودكرنس بتحذيرهم من فتنة هؤلاء المبشرين.
(3) نشر هذا النداء بالجرائد والمجلات.
(4) الكتابة للجهات الآتية:
(أ) السراي الملكية.
(ب) مشيخة الأزهر.
(ج) سعادة وكيل الداخلية للشئون الصحية.
(د) رئيس جمعية الوعظ والإرشاد.
(هـ) لمعالي رئيس مجلس النواب ولدولة رئيس مجلس الشيوخ.
(و) لسعادة مدير الدقهلية.
(ز) لصاحب العزة مأمور مركز المنزلة.
(ح) مكتب الإرشاد العام للإخوان المسلمين.
(ط) تفتيش صحة المنصورة.
(ي) تفتيش صحة مركز المنزلة.
(5) بث روح المحافظة على الدين بالتحذير من دخول دار التبشير للعلاج، وذلك بتكليف لجنة الوعظ بالجمعية بوضع خطبة منبرية في هذا الغرض وطبعها وتوزيعها في صباح يوم الجمعة على حضرات الوعاظ والخطباء بالمساجد لإلقائها في صلاة الجمعة وبعدها.

وقد قام حضرات الأساتذة الآتية أسماؤهم بذلك في كل مساجد المدينة كالآتي:

الاسم المنصب المسجد
فضيلة الشيخ خطاب قورة نائب الجمعية الحمزاوي
عبد المنعم أفندي شلبي طوبار عضو بالجمعية الحمزاوي
الشيخ محمد توفيق الإمام حمادة نائب الجمعية الجرانحي
الأستاذ الشيخ محمد الطنطاوي سعد واعظ بالجمعية أبي خودة
فضيلة الشيخ علي صابر واعظ المركز وعضو الجمعية الجامع الكبير
الأستاذ الشيخ فهمي الخياط واعظ الجمعية زين الدين
الأستاذ الشيخ مسعد أنس عميش واعظ الجمعية العسقلاني
فضيلة الشيخ توفيق الطير عضو الجمعية زاوية شلباية
فضيلة الشيخ عبد العزيز بلال عضو الجمعية زاوية الشيخ خطاب
علي عثمان محمود عضو الجمعية الأعجام
فضيلة الشيخ عبد الرءوف القدوس عضو الجمعية المقاهي
فضيلة الشيخ عبد الرحمن رحمو عضو الجمعية الجامع الجديد
فضيلة الشيخ محمد قاسم صقر كاتم سر الجمعية ابن تميم
فضيلة الشيخ إبراهيم الكوش الدقوق

وبعد المناقشة في هذا الموضوع كانت الساعة الثانية عشرة مساء فطلب الإخوان إرجاء المناقشة في باقي الاقتراحات إلى جلسة يوم الاثنين القادمة، وانصرف حضرات أعضاء المجلس ما عدا الشيخ خطاب والشيخ حامد قورة والشيخ فهمي يس ومحمد عبد المنعم أفندي طوبار ومحمود أفندي طوبار

وكاتم السر محمد قاسم صقر فإنهم لبثوا بدار الجمعية وأخذوا في إعداد الخطبة وطبعها وتوزيعها على حضرات الخطباء السالفي الذكر صباحًا، واستمروا ساهرين في هذا العمل حتى صلاة الفجر، وفي ساعة الجمعة قام حضرات الخطباء بمهمتهم خير قيام مما أصبح معه أمر هؤلاء المبشرين حديث الخاص والعام بالمدينة وضواحيها، نسأل الله التوفيق والمعونة.

كاتم السر - محمد قاسم صقر. (10)

زيارات الأستاذ البنا للبحر الصغير

ولقد حرص الإمام البنا على زيارة منطقة البحر الصغير والمنزلة وما جاورها بين الحين والآخر، حيث يصف أول زيارة له إليها بقوله:

وزرت هذه الشعبة بعد ذلك في آخر أيام الإسماعيلية عن طريق بور سعيد زيارة كانت عظيمة الخير والبركة، إذ بعثت في النفس أملاً عظيماً في النجاح، ومن الطرائف أن وصلت إلى المطرية فرأيت نخبة من كرام أهل المنزلة في استقبالي، وكان تبسم عند اللقاء بصورة تلفت النظر حتى إذا وصلنا المنزلة ودخلنا دار الإخوان وكانت غاصة بكرام المستقبلين من السادة الفضلاء والعلماء الأجلاء والأعيان وذوي الوجاهة، بالإضافة إلى جم غفير من الشعب المؤمن
فكان تبسم كذلك له معناه، وسألت الشيخ مصطفي الطير على انفراد ما معنى هذا؟ فقال معناه أنك فاجأت الناس بما لم يكونوا ينتظرون، فهم كانوا يترقبون أن يروا شيخاً فخما ضخماً كبير السن جليل المظهر، فإذا بهم يلقون فتى لم يصل إلى الخامسة والعشرين فعلينا إذن أن نعيد إلى نفوسهم الطمأنينة وأن نبذل الليلة جهداً كبيراً في الإقناع
فقلت يا أخي التوفيق بيد الله والتأييد من الله وحده، وإن يرد خيرا يمضه والمرء بأصغريه وقلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن، وكان معي فضيلة الأخ الجليل حامد عسكرية رحمه الله فقلت والبركة في الأخ العزيز فهو يسد الثغرة وينقذ الموقف بإذن الله.
وألقيت كلمة في المساء في سرادق غاص بالأهلين لا يبلغ البصر مداه، وفي نهايتها أقبل الكثير يصارحونني بشعورهم وبأنهم في تلك اللحظة كانوا يترقبون أن يروا مظهراً فرأوا مخبراً، وذلك من فضل الله. (11)

كما زارها الإمام البنا في رمضان 1351هـ الموافق يناير وفبراير 1933م - رمضان 1351هـ ، وحفز إخوانه في تلك المنطقة الخصبة على العمل ونشر الدعوة فيها، فما مضت إلا أشهر سبعة حتى ترعرعت الفكرة في ذلك الوادي وأينعت وأتت أكلها، وأصبح للإخوان المسلمين بحلول جمادى الأولى 1352هـ الموافق أغسطس وسبتمبر 1933م حوالي عشر شعب أما الحادية عشرة فكانت في طور التكوين، كما قام بزيارتها في الصيف ضمن رحلته الصيفية التي استمرت ثمانية وعشرين يومًا. (12)

وقد تابعت أخبار هذه الزيارة جريدة الإخوان المسلمين فكتبت تقول عن تتابع زيارات الإمام الشهيد لشعب الإخوان بالوجه البحري: "زار فضيلة الأستاذ المرشد العام مدينة المنزلة يوم 19رجب سنة 1354هـ وكان بصحبته الأستاذ عمر عبد الفتاح التلمساني المحامي - وحضرا بها الاجتماع الأول لمؤتمر الإخوان المسلمين بدوائر البحر الصغير لهذا العام" (13)

كما قرر المركز العام لجوالة الإخوان المسلمين إقامة معسكرات صيفية إقليمية فى صيف 1939م حيث عقد معسكر خط البحر الصغير بقيادة الأخ فهمى أفندى الخضيرى في الفترة من 10 يوليو إلى 20 منه. (14) وظلت شعبة البحر الصغير تعمل تحت مظلة الإخوان في المنزلة

المراجع

  1. ستانلي لين بول: تاريخ مصر في العصور الوسطى، ترجمة أحمد سالم، الطبعة الرابعة، الدار المصرية اللبنانية، القاهرة، 2016م، صـ446.
  2. جابر قميحة: ذكرياتي مع دعوة الإخوان في المنزلة دقهلية، مركز الإعلام العربي، القاهرة، 2006م، صـ15.
  3. حسن البنا: مذكرات الدعوة والداعية، دار التوزيع والنشر الإسلامية، 2001م، صـ114.
  4. المرجع السابق.
  5. جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية: السنة الثانية، العدد 43 - 1 محرم 1354هـ - 4 أبريل 1935م.
  6. جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية: السنة الثانية، العدد 20 – 11 جمادى الثانية 1353هـ - 21سبتمبر 1934م.
  7. حسن البنا: مرجع سابق، صـ187.
  8. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الثالثة – العدد 35 – 14 رمضان 1354هـ - 10 ديسمبر 1935م.
  9. المرجع السابق.
  10. جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية: السنة الثانية، العدد 4 – 10 صفر 1353هـ - 25 مايو 1934م.
  11. حسن البنا: مرجع سابق، صـ115.
  12. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الأولى، العدد 13 - 17 جمادى الأولى 1352هـ - 7 سبتمبر 1933م.
  13. مذكرات حسن البنا: مرجع سابق، صـ115
  14. مجلة النذير الأسبوعية – السنة الثانية – العدد 18 – صـ26 – 1 جمادى الأولى 1358هـ - 20 يونيو 1939م.