تاريخ الإخوان في بورفؤاد

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
تاريخ الإخوان في بورفؤاد


مقدمة

محافظة بورسعيد هي إحدى محافظات جمهورية مصر العربية تقع في شمال البلاد علي ساحل البحر المتوسط، وعاصمتها مدينة بورسعيد وتضم المحافظة أيضا مدينة بور فؤاد وهي تمثل الشطر الاسيوي لهذه المحافظة الافرواسيويه.

فقد أنشئت بورفؤاد سنة 1920، وكان يقطنها في بداية الأمر 800 شخص من الأجانب الذي يعملون بورش شركة قناة السويس وقد صممت على الطراز الفرنسي وافتتحت سنة 1926 وسميت بذلك نسبة إلى الملك فؤاد الأول. كانت مدينة بورفؤاد الحي السابع لمدينة بورسعيد إلى ان تم إعلانها مدينة بقرار من رئيس الوزراء السيد أحمد نظيف رقم 651 لسنة 2010 في مارس 2010م.

وتعتبر مدينة بورفؤاد تحفة معمارية متكاملة، فقد أنشأها الفرنسيون لتكون شبيهة بالمدن الفرنسية الراقية، ظنا منهم بأنهم سيظلون مسيطرين على قناة السويس أبد الدهر، وبالتالي سيعيشون في تلك المدينة الصغيرة دوما، حيث أن معظمها على شكل فيلات متراصة في تناغم جميل، كما أن ميادينها واسعة وبها مساحات خضراء شاسعة.

ومن أهم معالم المدينة المجمع الإسلامى والذي يعتبر أهم مسجد في المحافظة، والذي يتميز بمعماره الإسلامي المتميز، وحجمه الكبير وأضوائه الجميلة، والتي تنير الممر الملاحي لقناة السويس، كونه يظهر على ضفافه أمام كل السفن العابرة.

وأيضا ترسانة بورسعيد البحرية التابعة لهيئة قناة السويس والتي تقوم بصناعة السفن، بجانب وجود منطقة العائمات والخاصة ببعض الشركات والورش التي تقوم على خدمة وإصلاح السفن.

الإخوان في بورفؤاد

تعتبر محافظة بورسعيد من أولي المحافظات التي دخلت الدعوة وأيدتها، وعملت لها بكل حب وانتماء، كما تعتبر من أكثر المحافظات جهودا في فترة تكوين جماعة الإخوان المسلمين، خاصة بعد عودة الأستاذ أحمد المصري (أحد مؤسسي جماعة الإخوان في الإسماعيلية) حيث بدأ نشر الدعوة وسط الشعب البورسعيدي والذي استجاب له عدد كبير من الناس فافتتحت الشعب ومنها شعبة بورفؤاد.

تألفت بمدينة بور فؤاد شعبة للإخوان المسلمين نتيجة لجهود شعبة الإخوان المسلمين ببورسعيد، وتم ذلك في حفل بهيج توالى فيه خطباء الإخوان الأفاضل شرح الدعوة ومبادئها، مما كان له الأثر البالغ في نفوس أهل المدينة، وقد أصبح نقيب الإخوان في هذه الشعبة هو الأخ المفضال حسن إبراهيم فرج أفندي ، وقد كتب إلى جريدة الإخوان المسلمين الأخ المفضال فهمي محمد أفندي أحد أعضائها بيانًا مفصلاً في وصف حفل الافتتاح.

وحينما انعقد مجلس الشورى العام الثاني للإخوان المسلمين بمدينة بورسعيد في شهر شوال 1352هـ الموافق 18 يناير 1934م حضره عن شعبة بور فؤاد:

  1. حضرة حسن أفندي فرج.
  2. حضرة عبده أفندي أيوب.
  3. حضرة علي أفندي محمد. (1)

وحينما انعقد مجلس الشورى العام الثالث في عطلة عيد الأضحى بالقاهرة، في الفترة من يوم السبت 11 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 16 من مارس 1935م حتى يوم الاثنين 13 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 18 من مارس 1935م حضر عن إخوان بور فؤاد الأستاذ فهمي أفندي محمد، واعتذر الأستاذ حسن أفندي فرج – نائب بور فؤاد.

ولم يأت شهر فبراير 1935م إلا وكان للإخوان في مصر أكثر من خمسين شعبة لها عناوين ومقرات ويخرج عن نطاق ذلك الحصر شعب الإخوان خارج مصر، وقد نشرت مجلة الإخوان المسلمون حصرًا بتلك العناوين تحت عنوان: "عناوين جمعيات الإخوان المسلمين" حيث ذكر فيها شعبة بورفؤاد.

وحينما اجريت انتخابات اختيار نائب للشعبة عام 1936م تم اختيار الأستاذ حسن أفندي فرج ليكون نائبا لشعبة بورفؤاد. (2)

أنشطة الإخوان في بورفؤاد

كان لإخوان بورفؤاد العديد من النشطة ومنها عقد جلسة الجمعية العمومية ببور فؤاد، فبمناسبة انقضاء عام على تأسيس جمعية الإخوان المسلمين ببورفؤاد وتنفيذًا للبند الثالث من قرار مجلس إدارة الجمعية الصادر في 29 من أغسطس سنة 1934م، وجه حسن إبراهيم فرج نائب الجمعية دعوة عامة لجميع أعضاء الجمعية للحضور في دار الجمعية في الساعة الثامنة من مساء يوم السبت أول سبتمبر سنة 1934م للاجتماع بهيئة جمعية عمومية للنظر في المواضيع الآتية:

  1. أعمال الجمعية في العام الماضي.
  2. إيرادات ومصروفات الجمعية في العام الماضي.
  3. انتخاب نائب للجمعية وأعضاء لمجلس إدارتها.
  4. المواضيع الأخرى التي يرى حضرات الأعضاء المجتمعين عرضها على الجمعية

وما وافت الساعة الثامنة مساء حتى كان الحاضرون أكثر من نصف الأعضاء وتقررت صحة الاجتماع

  1. افتتح الاجتماع بتلاوة آي الذكر الحكيم.
  2. استأذن حضرة فهمي محمد أفندي في أن يلقي كلمة فأذن المجتمعون له، فألقى كلمة قيمة في فائدة جمعيات الإخوان المسلمين في القطر وفوائد الجمعيات الدينية على وجه عام.
  3. افتتح حسن إبراهيم فرج أفندي نائب الجمعية البحث في موضوع الاجتماع وبعد أن شكر المجتمعين على تلبية الدعوة مما دل على اهتمامهم بموضوع هو أسمى المواضيع، ويكفي أنه موضوع ديني بحت شرح لهم ما قامت به الجمعية خلال العام الماضي من الأعمال الجليلة التي منها:
أولاً: إيجاد مصلى للمسلمين تؤدى فيها الآن الصلوات المفروضة يوميًا جماعة في مواعيدها.
ثانيًا: جمع كلمة المسلمين في المدينة وبث روح التآلف والتعاون بين الجميع والسعي في الصلح بين المتخاصمين.
ثالثًا: نشر الثقافة الدينية والأخلاقية بين الجميع بما يلقى في الجمعية من الدروس والمحاضرات من آن لآخر.
رابعًا: إحياء جميع الليالي الواجب الاحتفال فيها بين المسلمين سواء بتلاوة آي الذكر الحكيم وبالخطب والمحاضرات المناسبة.
خامسًا: السعي لبناء مسجد عام ببورفؤاد للمسلمين حيث لا يوجد بها سوى مصلى جمعية الإخوان فقط، على حين يوجد فيها كنيسة فخمة، وقدمت الجمعية عريضة لحضرة صاحب السعادة محافظ القنال لرفعها لحضرة صاحب الجلالة مولانا الملك المعظم لشمول المدينة بعطفه السامي وإصدار أمره الكريم ببناء مسجد بها.
سادسًا: تعليم أولاد الفقراء على حساب الجمعية في مدرسة بورفؤاد الأولية حتى أصبح عددهم الآن عشرة أولاد.
سابعًا: قيام الجمعية بمساعدة كثيرين من المحتاجين الذين لجأوا إليها في كثير من الظروف، ونظرًا لأن بعض هذه المساعدات مالية ولعدم اتساع مالية الجمعية كانت تتوصل الجمعية إلى ذلك بجمع ما تيسر جمعه من المبالغ من مسلمي المدينة دون مس أموال الجمعية نفسها. (3)

أيضا حينما قرر المركز العام لجوالة الإخوان المسلمين عام 1939م إقامة معسكرات صيفية إقليمية فى الجهات المختلفة ومنها، أقيم معسكر في بورسعيد وبورفؤاد في أول يوليو حتى 10 يوليو حيث اختير الأستاذ التابعي الدسوقي أفندي ليكون مسئولا عنه.

وفي عام 1947م أرسل الإخوان ببور فؤاد برقية احتجاج على الطريقة التعسفية التي تتبعها الحكومة مع الإخوان.

وهذا نص البرقية:

تلغرافات ديوان جلالة الملك

قصر عابدين العامر في 5 يوليو سنة 1947م الساعة والدقيقة

من بورسعيد في 5 يوليو سنة 1947م الساعة والدقيقة

نعلن أشد الاحتجاج على الطريقة التعسفية التي تتبعها الحكومة ورجالها مع الإخوان وتحملهم المسئولية،،، الإخوان ببور فؤاد أناب عنهم عبد العزيز طراز

بورفؤاد بين المحنة والتجديد

تعرض الإخوان في بورفؤاد مثلما تعرضت الجماعة لفترات محن وتوقف كثيرة، غير أنها عادت وانتشرت بعد مرحلة السادات حتى أن أهلها حملوا أحد الإخوان لتمثيلهم في البرلمان.

حيث اختير الدكتور أحمد توفيق صالح الخولاني نائبا عن دائرة الشرق وبورفؤاد في برلمان عام 2005م، حيث كان له العديد من النشاط لأهل محافظته هو والنائب أكرم الشاعر.

وكان لإخوان بورفؤاد العديد من الأنشطة ومنها:

السوق الخيري

افتتح الإخوان المسلمون بشعبة بور فؤاد في محافظة بورسعيد، السوق الخيري الأول للأدوات المدرسية عام 2011، حيث بدأ السوق بعد صلاة الجمعة وانتهى بعد صلاة العصر، واستفاد منه أكثر من 300 أسرة من أهالي المنطقة.

حضر السوق وشارك في توزيع الأدوات المدرسية الدكتور محمد صادق، أستاذ هندسة النقل والمواصلات بكلية الهندسة في جامعة بورسعيد وخبير التخطيط والنقل الدولي بالأمم المتحدة، الذي أكد أن هذا السوق هو السوق الخيري الخامس للإخوان المسلمين ببور فؤاد والذي نظموه من أجل رفع الغلاء عن الشعب، واعدًا بمزيد من البشريات خلال الأيام القادمة.

إنشاء مستشفى

وفي بور فؤاد رفع الإخوان عريضة لوزير الصحة يطالبوا بمستشفى للمدينة جاء فيها:

"نظرًا لأنه لا توجد مستشفى في بور فؤاد قامت الجمعية بتقديم طلب من سكان المدينة في أبريل سنة 1935 إلى حضرة صاحب السعادة وكيل وزارة الداخلية للشئون الصحية بالتماس إنشاء مستشفى ببور فؤاد وللآن لم يتم شيء".

ولم يقتصر الأمر على هذه الشُّعَب فحسب بل بادرت "شعبة بور فؤاد" بتعليم أولاد الفقراء على حساب الإخوان في مدرسة بور فؤاد الأولية، وقامت الجمعية بمساعدة الكثير من المحتاجين؛ الذين لجئوا إليها في كثير من الظروف.

كما نظم إخوان بورفؤاد في أغسطس 2011م قافلةً طبيةً حضرها الدكتور إبراهيم العراقي أستاذ الكلى والمسالك البولية بطب المنصورة والمرشح في انتخابات مجلس الشعب 2010م، استفاد منها 65 من مواطني بورسعيد، وليس ذلك فحسب بل نظم الإخوان مجموعةً من المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة استفاد منها أكثر من 120 طالبًا وطالبةً.

توصيل الغاز الطبيعي

كما قدم الدكتور أحمد الخولاني - عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ونائب بورسعيد وبورفؤاد - في يونيو 2006م طلب إحاطة لوزير البترول حول إمداد مدينة بورفؤاد بالغاز الطبيعي، مؤكدًا أن مدينة بورفؤاد هي المنطقة الوحيدة التي لم يدخلها الغاز الطبيعي حتى الآن، وقال النائب- في طلبٍ قدمه باليد لوزير البترول- إنه من غير المقبول أن يكون حقل الغاز أمام شواطئ بورفؤاد ويسمَّى باسمها ولا يدخلها الغاز.

على جانب آخر ناقشت لجنة الإسكان بمجلس الشعب طلبَ إحاطة كان الخولاني قد قدمه عن توقف العمل بمشروع الصرف الصحي ببورفؤاد منذ أكثر من ثلاث سنوات، برغم ما أُنفق عليه حتى الآن (140 مليون جنيه).

نصرة فلسطين

وفي بورفؤاد نظَّم الإخوان المسلمون مظاهرةً تضامنيةً مع أهالي قطاع غزة المحاصرين في غزة عام 2008م أمام مسجد الشعراوي؛ رفعوا فيها اللافتات المنددة بالعدوان الصهيوني الغاشم.

وأكد الدكتور أحمد الخولاني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن القصف الذي تتعرَّض له غزة ليس حربًا على حركة حماس وحدها؛ بل هي حرب على الحركات المقاومة في الأمة وعلى روح المقاومة، مضيفًا أنها حرب على الشعوب المسلمة؛ لأن قصف الصهاينة لا يفرق بين حماس والمدنيين كما عودنا الصهاينة دائمًا، فتاريخهم أسود منذ قديم الأزل.

كما أكد الدكتور الخولاني أن دعاوى الحكمة التي تثار في الوقت الحاضر هي دعاوى ضعف واستسلام وهوان، وقد ذكر التاريخ أن الأمم التي تميل للضعف تحت مسمى الحكمة أو غيرها ليس لها محل في التاريخ وفي قيام الحضارات، وطالب الخولاني شعب بورفؤاد بأن يدعوا لإخوانهم دعاءً حارًّا بالنصر وفك الحصار، وأن يساعدوا أهل غزة بالمال قدر المستطاع لهم.

قرعة الحج

أجرى نائبا الإخوان بورسعيد قرعةً تم فيها سحب 20 تأشيرة حج مجانية عام 2008م وزعت على أهالي الدائرتين؛ ففي بورفؤاد أقام النائب الدكتور أحمد الخولاني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين حفلاً سحب فيه 6 تأشيرات حج مجانية في قرعة علنية.

وفي دائرة الشرق أجرى النائب قرعةً علنيةً أخرى على 4 تأشيرات حج لأهالي الدائرة، والفائزون بتأشيرات دائرة الشرق وبورفؤاد هم: السعيد محمد علي، هناء مصطفى السيد، نبيل محمود محمد، محمد السادات صنعي، زكريا محمود محمد، سعاد جمعة موسى، عبد العزيز محمد حسنين، فاطمة النبوية حافظ، سوزان السعيد عبد الرازق، ناهد حسني عبد العال.

الصرف الصحي

حيث قدَّم الدكتور أحمد الخولاني - عضو الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين ونائب بورفؤاد والشرق والعباسي - في مارس 2006م طلب إحاطة عن مشاكل الصرف الصحي ببورفؤاد، مشيرًا إلى أنه لا توجد بالمدينة محطة لمعالجة الصرف الصحي

حيث يتم صرف المخلفات الآدمية مباشرة لمياه البحر وقناة السويس دون مراعاة الصحة العامة والحفاظ على البيئة وتطبيق المواصفات والمعايير الواردة بشأن عمليات الصرف الآدمي على مياه البحر والخطورة أيضًا على أن مياه البحر المخلوطة مع الصرف الآدمي تُستخدم لإنتاج ملح الطعام في سنة 1987م.

وقال:

إنه صدر قرار من وزير الإسكان رقم 49 بإنشاء محطة معالجة شرق بورفؤاد، وتشمل أربع محطات معالجة الأولى إنشاء محطة معالجة شرق بورفؤاد والثانية إنشاء خطوط صرف صحي بطول 22 كم والثالثة إنشاء محطة رفع بمنطقة الأمل جنوب بورفؤاد والرابعة تجديد محطتي رفع العبور ومصيف الهيئة، وما تمَّ تنفيذه حتى الآن كارثة؛

حيث تمَّ إنشاء وتشغيل محطة رفع الأمل جنوب بورفؤاد وبدل من رفع الصرف الصحي إلى محطات المعالجة ترفع لتلقي بالصرف الصحي في القنال، مضيفًا أنه تمَّ أيضًا إنشاء خطوط الصرف الصحي بطول 22 كم، والكارثة هنا أنَّ المواسير لم تستخدم ومعرضة للتلف والانسداد والسبب بسيط؛

حيث لا توجد وصلات مرنة تربط بين المواسير، وأضاف أنه عندما تمَّ إرساء العطاء على شركة المقاولون العرب تمَّ إعطاؤه إلى شركات من الباطن وشركات الباطن أعطيتها لشركات من الباطن، وكلما وردت الوصلات المرنة تُرفض لعدم مطابقتها للوصلات وما زال الوضع على ما هو عليه.

وقال:

إنه تمَّ الانتهاء من إنشاء مبنى محطة المعالجة دون عملٍ الوصلات المرنة، وكذلك تأخير استيراد معدات التشغيل الداخلية للمحطة، ولم يتم تجديد محطتي رفع العبور ومصيف الهيئة، وتساءل الخولاني: لمصلحة من مشروع تمَّ إنجاز 90% منه كله متوقف تمامًا ومتروك لعوامل التعرية والفساد والانسداد

"وتمَّ إنفاق 130 مليون جنيه عليه هذا وحتى الآن ولم يستفد منه إلا تلوث البيئة (بحرًا - قنالاً - مياهًا جوفية) وتلوث الملاحة - التي تنتج ملح الطعام وتصدره. هذا وقد تعرضت بورفؤاد للمحنة الشديدة مرة أخرى بعدما وقع الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013م.

المراجع

  1. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الأولى، العدد 27 - الخميس 23 شوال 1352هـ - 8 فبراير 1934م.
  2. جمعة أمين عبد العزيز: أوراق من تاريخ الإخوان المسلمين، دار التوزيع والنشر الإسلامية، 2004م.
  3. حسن البنا: مذكرات الدعوة والداعية، دار التوزيع والنشر الإسلامية.